الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 أحد عُلماء السنة من المملكة العربية السعودية يتقدم للبيعة بالحق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مسلمه
المدير العام


عدد المساهمات : 644
تاريخ التسجيل : 24/10/2009

مُساهمةموضوع: أحد عُلماء السنة من المملكة العربية السعودية يتقدم للبيعة بالحق    الأحد أكتوبر 24, 2010 7:21 pm

اقتباس :
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,
اخي الامام
انا الحمد لله قد من الله عليا بان هداني الي دراسه القران الكريم وعلومه في المملكه في دبلوم باجوده للقران الكريم دراسه تفصيل وتمعن
والمام بالقرات السبع وبعض التفاسير والحديث وتصنيفاته وما الي ذالك من الكثير من علوم القران والسنه بفضل الله تعالي
وهذا والله ماجعلني اهتدي اليكم واكون من الانصار وذالك بعد ان كنت اول ما سمعت دعوتكم لاشد الواقفين ضدها وذالك بادئ ذي بدئ ولكن الله قد هداني للاستماع وقرائه ماتقولون .حتي اعرف شبهاتكم وبعدها اتضح لي بان ماعندكم من العلم والحق هو والله ضالتي التي ابحث عنها
ولقد كنت قبلها لمن المتاملين في ايات الله والاعجاز والتفكر في التفاسير ومطابقتها لمظمون الايات ولا اخفيكم اني كنت اجد في نفسي شئ من بعضها ولكني اعلم اني لم اصل للعلم الكافي الذي يمكنني من الاعتماد علي مابنفسي من تفسير الايات وكنت اخشي كيد و وسوسه الشيطان ان يخرجني من الايمان فكنت اسلم بكلام منهم اعلم مني
مثال
كنت كلما اقراء قصه ابونا ادم في سوره البقره وتقرير الله بانه قبل خلقه قد قدر وقرر الله ان يجعله للارض خليفه
فكنت اتسائل اذا لماذا اسكنه مع هذا القرار المسبق بإسكانه الجنه وكنت التمس توضيحات وتقريبات للايات وظاهرها مع التفاسير التي تقول انه سكن الجنه التي عند الله وذالك لقصور فهمهم
فسلمت .وغيرها من ايات وتفاسير
وبعد ان بدات اقراي تفاسيرك بنيه الرد عليها وجدتها احق في الفهم والوظوح حتي الناسخ والمنسوخ وجميع بياناتك التي قراتها وكانها ماكان في قلبي .فشرح الله صدري لدعوتكم انها حق ولا اخفيك الحق اني لم اكمل اسبوع واحد حتي عرفت ان دعوتك هي دعوه الرسل ودعوه من اراد الحق لهذا سارعت في النصره
ومالي لا استجيب وقد دعوتني وغيري للاحتكام الي كتاب الله وسنه نبيه الحق ووالله ضل من دعي اليها ولم يستجب لها
وحتي والله انلمتكن انت المهدي
لما ندمت علي اتباعي اياك اذاتبعت الهدي والحق حتي لوظهر هناك مهدي اوظح في دعوته منك واحق بالمهديه منل لبايعته ولا استكبر واعترف اني قد اخطات ولكن لا اندم علي بيعتي لك لما وجدته من هدي وخير واخلاص التوحيد لله فاي ضلال ضللت انا اذاتبعت الحق والحق احق ان يقال ويتبع والله اني اقسم لكثير من الناس ومن ادعوهم بانك هو المهدي لما رايت من اعجاز وفصاحه في الاستدلال والاستنباط السليم الذي يوافقه القران والسنه الحق.وقد ظهر في ايامنا هذه الكثير من المدعين في كل البلاد العربيه وغيرها
مصداق لقول الرسول انه يدعي المهديه ثلاثون كلهم كذاب وقد احصي الشيخ العريفي 27 في كتابه نهايه الهالم والان في شهر رمضان قرات عن سته منهم كلهم مهدي ولم يحصرهم العريفي في كتابه فقد اكتمل العدد واكثر وجميع الدلايل والاعجاز القراني يحكي اننا في زمن الظهور للمهدي ولكن الناس في حيره وبعظهم غفله اوتغافل والله المستعان
المهم امامنا اني اريد ان استوضح من بعض الايات منكم
قد قرات تفسيركم في قوله تعالي من سوره الزخرف (افنضرب عنكم الذكر صفحه انكنتم ,,,)وما اريده هو معرفه دلاله وتفسير ماقبلها من ايه
هل قوله تعالي (لعلي حكيم اسم من اسماء الله ام انها اشاره واظحه علي رفعه وامامه علي الدينيه وحكمته وانه صحيح ان من ولده اثنا عشر امام من ولده كما يقول الشيعه وهذا دلالتها
وانا اعرف ان لكل كذبه او اسطوره نور قليل من الصدق والباقي كما قال النبي 99 كذبه ارجو التوضيح
للعلم هذا القول من الايه مجرد تسائل مني ولم اسمع به من احد من قبل
لكن بعد قرائه توضيحكم للايه 5 بدات اتامل قديكون بينهما ترابط
هذا والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته
ارجو الدعاء لنا بتثبيت حفظ القران وتلاوته والعمل به حق العمل وان يجعلنا واياكم والمؤمنين اقرب اليه تعالي .


بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ ( إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً )

صدق الله العظيم

اللهم صلي وسلم وبارك على نبيك الكريم وخاتم النبيين جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله الأطهار والسابقين الأنصار في الاولين وفي الآخرين وفي الملاء الأعلى إلى يوم الدين)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حبيبي في الله ولسوف أفتيك بالحق لماذا هداك الله إلى الحق وتجد الجواب في محكم الكتاب إن سبب هُداك إلى الحق هو أن الله آتاك الحكمة كونك أستخدمت عقلك فأنت من أولوا الألباب وتجد الجواب في محكم الكتاب عن سبب هُداك في قول الله تعالى)

(يُؤْتِي الْحِكْمَةَ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلا أُولُو الأَلْبَابِ)

وقال الله تعالى ( وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الأَلْبَابِ )

وقال الله تعالى( وَمَا يَذَّكَّرُ إِلا أُولُو الأَلْبَابِ )

وقال الله تعالى( فَاتَّقُوا اللَّهَ يَا أُولِي الأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ )

وقال الله تعالى( أَفَمَنْ يَعْلَمُ أَنَّمَا أُنْـزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ الْحَقُّ كَمَنْ هُوَ أَعْمَى إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الأَلْبَابِ )

وقال الله تعالى( هَذَا بَلاغٌ لِلنَّاسِ وَلِيُنْذَرُوا بِهِ وَلِيَعْلَمُوا أَنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَلِيَذَّكَّرَ أُولُو الأَلْبَابِ )

وقال الله تعالى( كِتَابٌ أَنْـزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الأَلْبَابِ )

وقال الله تعالى( أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الأَلْبَابِ )صدق الله العظيم

ولذلك لن تجد أن الله هدى من عباده إلا ألوا الألباب الذين لا يحكموا على الداعية إلى الله قبل ان يسمعوا قوله بل يستمعون القول أولاً فيدبروا في سلطان علم الداعية هل تقبله عقولهم ومن ثم يتبعون أحسنه إن تبين لهم أنه الحق من ربهم كونها تقبلته عقولهم أنه الحق من ربهم وأولئك بشرهم الله بالهدى في محكم كتابه وأفتى أنهم فقط الذي هدى الله من عباده في كل زمان ومكان سواء في عصر بعث الأنبياء او بعث المهدي المنتظر وتجد الفتوى في محكم كتاب الله أنه لم يهدي إلى الحق إلا الذين لم يحكموا من قبل أن يستمعوا إلى منطق الداعية بل لأنهم من الذين تورعوا بالحكم على الداعية أنه على ضلال حتى أستمعوا إلى قوله وسلطان علمه ومن ثم حكموا عقولهم فتبين لهم أنه الحق من ربهم وأولئك بشرهم الله بالهدى في محكم كتابه في قول الله تعالى)

(18 الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُولَئِكَ هُمْ أُولُو الأَلْبَابِ )صدق الله الله العظيم

وذلك لئن العقل نعمة من الله على الإنسان وعنه سوف يُسئل وإذا ذهب عقله رفع الله عنه القلم حتى يعيد إليه عقله الذي سوف يسأله الله عن التفكر به من قبل الإتباع الأعمى لما ليس له به علم من الله أنه الحق من ربه ولذلك سوف يسأله الله عن إستخدام ما أنعم به الله عليه لماذا لم يسخدم عقله عن فلا يتبع الإتباع الأعمى ولذلك قال الله تعالى)
(( وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا )) صدق الله العظيم

وأما اصحاب النار فتجد انهم الذين لا يعقلون وهم الذين يتبعون الذين من قبلهم إتباع اعمى كونهم أعلم وأحكم في نظرهم ولم يسخدموا عقولهم شئ وأولئك حطب جهنم الذين لا يستخدموا عقولهم في التمييز بين الحق والباطل وقال الله تعالى)
(( وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنَ الْجِنِّ وَالإِنسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لا يَسْمَعُونَ بِهَا أُوْلَئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ ))صدق الله العظيم

ولذلك تجد فتواهم في محكم الكتاب عن سبب ضلالهم عن الحق أنه الإتباع الأعمى وعدم إستخدام العقل ولذلك قالوا ))

((وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ))صدق الله العظيم

فيا أهلاً وسهلاً ومرحباً بمن جعله الله من أولوا الألباب الذين تدبروا البيان الحق للكتاب للإمام المهدي المنتظر الحق من ربهم فوجدوا ان بيان الإمام ناصر محمد اليماني ليس مجرد تفسير بل يستنبط البيان الحق للقرآن من آيات الكتاب البينات المُحكمات هُن أم الكتاب التي لا يكفر بها إلا الفاسقون تصديقاً لقول الله تعالى )

( وَلَقَدْ أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلَّا الْفَاسِقُونَ (99)صدق الله العظيم

كون هذه الآيات تأتي مُبينات لآيات آخرى في الكتاب تصديقاً لقول الله تعالى)

( لَقَدْ أَنْزَلْنَا آَيَاتٍ مُبَيِّنَاتٍ وَاللَّهُ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (46) وَيَقُولُونَ آَمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالرَّسُولِ وَأَطَعْنَا ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِنْهُمْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَمَا أُولَئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ (47) وَإِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ إِذَا فَرِيقٌ مِنْهُمْ مُعْرِضُونَ (48) وَإِنْ يَكُنْ لَهُمُ الْحَقُّ يَأْتُوا إِلَيْهِ مُذْعِنِينَ (49) أَفِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ أَمِ ارْتَابُوا أَمْ يَخَافُونَ أَنْ يَحِيفَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَرَسُولُهُ بَلْ أُولَئِكَ هُمَ الظَّالِمُونَ (50) إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَنْ يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (51)صدق الله العظيم

فماهي الآيات المُبينات وإنها آيات في الكتاب تنزلت مُبينات محكمات للعالم والجاهل لكل ذي لسان عربي مُبين وسبق دعوى أهل الكتاب إلى الإحتكام إلى تلك الآيات المُبينات لما كانوا فيه يختلفون أهل الكتاب تصديقاً لقول الله تعالى
( إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَقُصُّ عَلَى بَنِي إِسْرائيلَ أَكْثَرَ الَّذِي هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ )صدق الله العظيم

وإنما الله هو الحكم بينهم بالحق فيما كانوا فيه يختلفون وما على محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلا ان يستنبط لهم حكم الله بينهم من محكم كتابه القرآن العظيم وقال الله لرسوله في محكم الكتاب أن يقول لهم .
(( أَفَغَيْرَ اللّهِ أَبْتَغِي حَكَماً وَهُوَ الَّذِي أَنَزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً ))صدق الله العظيم

وقال الله تعالى ((وَأَنِ احْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَنْ يَفْتِنُوكَ عَنْ بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللَّهُ إِلَيْكَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُصِيبَهُمْ بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ ))صدق الله العظيم

وذلك لئن القُرآن جعله الله المُهيمن والمرجع للتورات والإنجيل وقال الله تعالى)

(( وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِناً عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءكَ مِنَ الْحَقِّ ))
وقال الله تعالى(((يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيراً مِّمَّا كُنتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ قَدْ جَاءكُم مِّنَ اللّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ (15) يَهْدِي بِهِ اللّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلاَمِ وَيُخْرِجُهُم مِّنِ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (16)))

وقال الله تعالى (((وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ حُكْماً عَرَبِيّاً وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ وَاقٍ (37))) صدق الله العظيم
ومن ثم تمت دعوتهم من محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم للإحتكام إلى الآيات البينات في محكم كتاب الله القرآن العظيم فاعرضوا فريقاً من الذين أتوا الكتاب عن الدعوة إلى الإحتكام إلى كتاب الله وقال الله تعالى)
( أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِنَ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَى كِتَابِ اللَّهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِنْهُمْ وَهُمْ مُعْرِضُونَ(23) صدق الله العظيم
ولكن ياحبيبي في الله للأسف بما أن عُلماء المُسلمين قد أتبعوا ملتهم إلا من رحم ربي وفرقوا دينهم شيعاً وأحزاباً وكل حزب بما لديهم فرحون ويقولون على الله مالا يعلمون ولذلك تجد النتيجة هي واحده كونهم أتبعوا ملة فريقاً من الذين أوتوا الكتاب وهم المُعرضين عن دعوة الإحتكام إلى كتاب الله القُرآن العظيم ولذلك تجد عُلماء المُسلمين كذلك أعرضوا مثلهم عن دعوة الإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم في عصر بعث المهدي المنتظر خليفة الله في الأرض ولكنهم أنكروا عليه انه عرفهم بشانه فيهم وقالوا لماذا يقول أن الله هو من أصطفاه عليهم وزاده بسطة في العلم وقالوا بل نحن من نختار المهدي المنتظر في قدره المقدور من بين البشر ونقول له أنه هو المهدي المنتظر خليفة الله عليهم وحتى لو أنكر فيجبرونه علي البيعة وهو صاغر ويا سُبحان ربي فكيف يحق لهم أن يختاروا خليفة الله من دونه سُبحانه وتعالى علواً كبيراً فلم يجعل الله لهم الخيرة من الأمر في إختيار خليفة الله من دونه بل الأمر لله وحده يخلق ما يشاء ويختار ولا يشركُ في حكمه أحداً وقال الله تعالى))
( وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ )صدق الله العظيم

ويا عجبي الشديد من قوم يعتقدوا بالحق أن الله جعل المهدي المنتظر الإمام لرسول الله المسيح عيسى إبن مريم ومن ثم يعتقدوا بالباطل انهم هم من يختار المهدي المنتظر في قدره إذا وجد بين البشر فما يدريهم أي البشر المهدي المنتظر وما يدريهم بقدر بعثه المقدور في الكتاب المسطور وفي أي أمة وجيل مالم يُعرفهم بنفسه ويقول يا ايها الناس إني خليفة الله عليكم قد جعلني الله للناس إماما وزادني على عُلماءكم بسطة في علم الكتاب حتى لا يجادلني أحداً من القرآن إلا غلبته بسلطان العلم الحق المُقنع للعقل والمنطق فإذا أصدقه الله هذا التعريف فقد اصبح من الصادقين الذين لا يفترون على الله كذباً وإذا ألجمه ولو واحد من عُلماء المُسلمين بعلم هو أهدى من علمه واصدق قيلاً فقد تبين انه من المهديين الذين تتخبطهم مسوس الشياطين فتوسوس لهم في صدورهم أن يقول انه المهدي المنتظر وتلك حكمة خبيه من الشياطين حتى إذا بعث الله المهدي المنتظر الحق من ربهم فيقول المُسلمين ليس هذا إلا كمثل الذين خلوا من قبله من الذين يدعون شخصية المهدي المنتظر ثم يحكموا عليه بالباطل من قبل ان يسمعوا قوله ويتدبروا سُلطان علمه ولكنك يا ايها العالم الجليل من المملكة العربية السعودية قد نجوت من هذا المكر وصدقت المهدي المنتظر الحق من ربك كونك من خير البرية وهم أولوا الألباب من خير الدواب وأما أشر الدواب فتجدُ الجواب في محكم الكتاب في قول الله تعالى)

(( إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِندَ اللّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لاَ يَعْقِلُونَ ))صدق الله العظيم

أولئك هم أصحاب الجحيم ولذلك قالوا ))

((وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ))صدق الله العظيم

ويا ايها العالم الجليل من المملكة العربية السعودية إني مُظطر أن اقوم بتنزيل بيانك إلينا على الخاص مع الرد منى عليك بالحق وأما سوآلك الذي تسأل فيه عن بيان ما يلي ))

((إِنَّا جَعَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (3) وَإِنَّهُ فِي أُمِّ الْكِتَابِ لَدَيْنَا لَعَلِيٌّ حَكِيمٌ (4)صدق الله العظيم

فهذه الآية من الآيات المحكمات يتكلم الله فيها عن القُرآن ا لعظيم أنه يوجدُ في اصل الكتاب في اللوح المحفوظ وذلك هو المقصود من قول الله تعالى)

(وَإِنَّهُ فِي أُمِّ الْكِتَابِ) ويقصد أنه في كتاب الله الاصل الذي كتب الله فيه ما كان وما سيكون إلى يوم ا لدين ومن ضمن الأحداث الغيبية القرآن العظيم

كتبه الله في اللوح المحفوظ تصديقاً لقول الله تعالى))

(بَلْ هُوَ قُرْآَنٌ مَجِيدٌ فِي لَوْحٍ مَحْفُوظٍ )صدق الله العظيم

ويُسمى ذلك الكتاب بالكتاب المكنون وهو الأصل لكافة الكُتب السماوية ويتم نسخها منه تصديقاً لقول الله تعالى))
(فَلَاأُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ (75) وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ (76)‏ إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ (77) فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ (78)صدق الله العظيم

والكتاب المكنون هو ذات اللوح المحفوظ تصديقاً لقول الله تعالى))

(بَلْ هُوَ قُرْآَنٌ مَجِيدٌ فِي لَوْحٍ مَحْفُوظٍ )صدق الله العظيم

ومكان ذلك الكتاب في مكانٍ علياً عند رب العالمين تصديقاً لقول الله تعالى)

(وَإِنَّهُ فِي أُمِّ الْكِتَابِ لَدَيْنَا لَعَلِيٌّ حَكِيمٌ (4)صدق الله العظيم

وأما وصف الكتاب بالحكيم فتجدُ الجواب في مُحكم الكتاب أنهُ من أوصاف القُرآن وقال الله تعالى))

( يس (1) 2 وَالْقُرْآَنِ الْحَكِيمِ (2) 3 إِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ (3) 4 عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (4)صدق الله العظيم

فذلك مما وصف الله به كتابه الحكيم وكذلك وصفه بالعظمة وقال الله تعالى)

وَلَقَدْ آتَيْنَاكَ سَبْعًا مِنْ الْمَثَانِي وَالْقُرْآنَ الْعَظِيمَ )صدق الله العظيم

وكذلك وصفه الله بالعزة وقال الله تعالى))

(( وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ (41) لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ )صدق الله العظيم

وكذلك وصفه الله بالنور كونه نور تحيآ به القلوب المُبصرة ولذلك قال الله تعالى))

((وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُمْ بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ)156( الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ)157( قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ)158صدق الله العظيم

وإنما يخرجهم به من الظُلمات إلى النور بآيات الكتاب البينات تصديقاً لقول الله تعالى))

(هُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ عَلَى عَبْدِهِ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ)صدق الله العظيم

وكذلك يسميه الله سُبحانه بالفُرقان كونكم إذا أحتكمتوا إلى محكم القرآن تستطيعوا أن تُفرقوا بين الحق والباطل تصديقاً لقول الله تعالى)

(تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيرًا)صدق الله العظيم

وكذلك يوصف الله القُرآن العظيم أنهُ (حبل الله) وأمركم أن تعتصموا بحبل الله ولا تتفرقوا وإنما الإعتصام هو أن تتبعوه وتكفروا بما خالف لمحكمه سواء يكون في التورات أو في الإنجيل أو في السنة النبوية فذروا ما يخالف القرآن وراء ظهوركم واعتصموا بحبل الله القُرآن العظيم البُرهان للحق من رب العالمين المحفوظ من التحريف إلى يوم الدين ليكون حُجة الله على الناس يوم الدين كونه رسالة الله الشاملة للإنس والجن وجعله الله حبله الممدود من السماء إلى الأرض من أعتصم به هُدي حين يجد ما يخالفه فقد هُدي إلى صراطاً مُستقيم كونه البُرهان للحق من رب العالمين وقال الله تعالى))
(يَاأَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمْ بُرْهَانٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُبِينًا(174)فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا(175)صدق الله العظيم

فانظروا لقول الله تعالى ( وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُبِينًا(174)فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا(175)صدق الله العظيم

وذلك هو حبل الله الذي أمركم الله أن تعتصموا به حين تجدوا ما يخالفه سواء يكون في التورات أو في الإنجيل او في السنة النبوية فلا تتفرقوا فذروا ما خالف لمحكم كتاب الله وراء ظهوركم وأعتصموا بحبل الله القُرآن العظيم إن كنتم به مؤمنين تصديقاً لقول الله تعالى))

((وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا))صدق الله العظيم

وقد علمتم بالمقصود من حبل الله الذي أمركم بالإعتصام به أنه القُرآن العظيم الذي أمركم الله أن تعتصموا به وتكفروا بما خالف لمحكمه كونه هو البُرهان الحق فيما كنتم فيه تختلفون تصديقاً لقول الله تعالى))

((( وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُبِينًا(174)فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا(175)))صدق الله العظيم
ويا أيها العالم الجليل الضيف المُكرم من عُلماء المُسلمين من المملكة العربية السعودية إني اشهدك وكفى بالله شهيداً أني لن أفعل كمثل جهيمان من المهديين الذين تتخبطهم مسوس الشياطين الذي ظهر للبيعة في الحرم المكي من قبل التصديق ولكني الإمام المهدي الحق من رب العالمين أدعوكم إلى الحوار من قبل الظهور ومن بعد التصديق أظهر لكم عند البيت العتيق فلماذا يحجبوا موقع الإمام المهدي ناصر محمد اليماني في دولتهم فمن يجيرهم من الله إن كان ناصر محمد اليماني هو المهدي المنتظر الحق من رب العالمين فماهي حُجتهم على الإمام ناصر محمد اليماني حتى يقوموا بحجب موقع النور للعالمين (منتديات البشرى الإسلامية موقع الإمام المهدي ناصر محمد اليماني ..أفلا يتقون فإذا كانوا يروني على ضلال مُبين فل يتفضلوا للحوار في طاولة الحوار العالمية لكُل البشر مُسلمهم والكافر (موقع الإمام المهدي ناصر محمد اليماني ) وإذا حظر أحدهم وتم التعدي على حقوقة فإن ذلك حجة على ناصر محمد اليماني وأتباعه وكذلك إذا تم حظرهم بغير ذنب إلا انهم يخالفون الإمام ناصر محمد اليماني فإن ذلك حجة على ناصر محمد اليماني وأتباعه هيهات هيهات إنما يتم حظر قوم يُجادلون في الله بغير علم ولا هداً ولا كتابٍ مُنير ولا يجدون غير السب والشتم والتكذيب بغير سلطان وأما الذين يحاورون الإمام ناصر محمد اليماني بعلم وسلطان أو الباحثين عن الحق من العالمين فإن حجبهم جريمة عند الله كون المهدي المنتظر مأمور بالحوار عبر الأنترنت العالمية في عصر الحوار من قبل الظهور ولله حكمة بالغة في هذا الأمر الذي تلقيته من ربي عن طريق الرؤيا الحق وذلك حتى يستطيع الإمام المهدي ناصر محمد اليماني أن يهيمن عليكم بسُلطان العلم من محكم القرآن العظيم وهذه الطريقة هي أقرب طريقة للإقناع وهل تدروا لماذا وذلك لأنكم لن تستطيعوا أن تُقاطعوا الإمام ناصر محمد اليماني كونه يحاوركم بالقلم الصامت ولذلك سوف تكونوا مُجبرين على الإنصات والتدبر في سُلطان علم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني فمنكم من يشرح الله به صدره وينير به قلبه فيهتدي إلى الصراط المُستقيم وأما الآخرين من الذين يتدبرون بيان الإمام ناصر محمد اليماني فإذا لم يوقنوا أنه المهدي المنتظر فأضعف الإيمان يكفوا الإمام ناصر محمد اليماني شرهم وأذاهم وعدم الفتوى منهم أن ناصر محمد اليماني على ضلال مُبين فأولئك لم يصدقوا ولم يكذبوا ويردُ العلم لله رب العالمين فيقولوا الله أعلمُ قد يكون ناصر محمد اليماني هو المهدي المنتظر وقد يكون مُجدد للدين والذي حال بينهم وبين اليقين بالحق من ربهم هو الإسم فلو كان إسم الإمام المهدي مُحمد إبن عبد الله لصدقوا السنة أني المهدي المنتظر .. كونهم وجدوا أن منطق الإمام ناصر محمد اليماني ليس بمنطق مجنون بل ينطق بالحق ويهدي إلى صراطاً مُستقيم ولم يعيق التصديق واليقين إلا الإسم كونهم ينتظرون مهدي منتظر إسمه (محمد إبن عبدا لله ) ولكنه حدث لهم ما حدث للنصارى وكانوا ينتظرون النبي الخاتم إسمه (أحمد) وجاء إسمه محمد ولكنه حاجهم بالعلم والسُلطان المُبين برغم انه أمي ولم يتلوا الكتب من قبل شيئاً حتى تبين لهم أنه الحق من رب العالمين والنصارى يعلمون أن للأنبياء من إسمين إثنين في الكتاب كمثل نبي الله يعقوب هو ذاته نبي الله إسرائيل عليه الصلاة والسلام وكذلك محمد صلى الله عليه وآله وسلم هو ذاته أحمد عليه الصلاة والسلام وآله الأطهار وأما المهدي المنتظر فلم يكن إسمه محمد أبداً لا في السماوات في اللوح المحفوظ ولا في الأرض بل له ثلاثة أسماء وجميعهم جعلهم الله صفات للمهدي المنتظر وهم )

1_المهدي المنتظر وذلك الإسم جعله الله صفة للإمام المهدي المنتظر كونه سيهدي الناس إلى حقيقة إسم الله الأعظم السر الذي لم يحيط الله به كافة الرسل من الجن والإنس )

2_ عبد النعيم الأعظم وذلك الإسم جعله الله صفة للعبودية للرب في قلب الإمام المهدي ومن أتبعه كونه يدعوا إلى أتخاذ رضوان الله غاية وليس وسيلة ليدخله جنته ويقيه من ناره )

3_ ناصر محمد وذلك الإسم جعل الله فيه الخبر وراية الأمر كون المهدي المنتظر لم يبعثه الله نبي جديد بوحي جديد كون خاتم الأنبياء هو محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ولذلك بعث الله المهدي ناصر محمد صلى الله عليه وآله وسلم ولذلك يدعو البشر إلى إتباع كتاب الله وسنة رسوله الحق التي لا تخالف لمحكم الكتاب ولم أتيكم بكتاب جديد بل لكي اعيدكم إلى كتاب الله وسنة رسوله الحق ولذلك واطئ الإسم مُحمد في إسم المهدي المنتظر ناصر محمد وجعل الله موضع التواطئ للإسم محمد في إسمي في إسم ابي لكي يحمل الإسم الخبر وراية الأمر ولربما يود أحدُ علماء السنة أو الشيعة أن يقاطعني فيقول ولكننا أتفقنا سنة وشيعة على أن إسم الإمام المهدي محمد ثم يرد عليهم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول قال الله تعالى ({قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ}) صدق الله العظيم

ومن ثم يدلوا ببرهانهم سنة وشيعة ويقولون إن السنة والشيعة جميعهم مُتفقون على حديث التواطئ و قال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم )

(((« المهدي من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي » ))) وهذا الحديث لا خلاف عليه عند الشيعة والسنة والجماعة ))
ومن ثم يرد عليهم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني واقول إنما ذلك إشارة عن الإسم محمد صلى الله عليه وآله وسلم أنه يواطئ في إسم الإمام المهدي فهل تستطيعوا أن تأتوا براوية صريحة وفصيحة يفتيكم فيها محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عن إسم المهدي ويقول إسمه محمد واعلم أنه لا يوجد لديكم حديث صريح عن إسم المهدي يفتيكم أن إسمه محمد وإنما أعتمدتم على حديث التواطئ وأنتم تعلمون أن التواطئ ليس التطابق بل التواطئ هو التوافق ولربما يود أحدُ علماء السنة أن يقاطعني فيقول بل المقصود بالتواطئ هو التطابق ولذلك تجدنا نعتقد أن إسم الإمام المهدي (محمد إبن عبد الله) ومن ثم يظرب له الإمام المهدي مثل عربي مُبين ونقول تواطئ مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وابا بكر الصديق عليه الصلاة والسلام على الهجرة سراً إلى يثرب .. ومن ثم أقول فهل يصح أن أقول )

((( تطابق مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وصاحبه ابا بكر الصديق عليه الصلاة والسلام على الهجرة سراً إلى يثرب )))

ولربما يود أحدكم ان يقاطعني فيقول بل الصح هو ان نقول ))

(تواطئ مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وصاحبه ابا بكر الصديق عليه الصلاة والسلام على الهجرة سراً إلى يثرب ))
ومن ثم يرد عليكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني واقول إذاً ياقوم إن التواطئ ليس هو التطابق كما تزعمون شيعة وسنة بل التواطئ هو التوافق ويقصد محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من قوله )

(المهدي من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي)

إنما ذلك إشارة أن الإسم محمد يوافق في إسم الإمام المهدي )

(ناصر محمد) ولن تستطيعوا ان تنكروا أن الإسم محمد لا يوافق في إسمي (ناصر محمد) وجعل الله التوافق في إسمي للإسم محمد في إسم ابي وذلك لكي تنقضي حكمة التواطئ للإسم محمد فيجعل الله في إسمي خبري وراية امري كون المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني لم يبعثه الله نبي جديد بل ناصراً لمحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فيدعوا الناس إلى ما جاء به محمد رسول الله صلى الله عليبه وآله وسلم فمالكم كيف تحكمون فأي الأسماء يواطئ الإسم الخبر لو كنتم صادقين )

1_الإمام المهدي ناصر محمد )

2_الإمام المهدي محمد إبن عبد الله )

3_الإمام المهدي محمد إبن الحسن العسكري )

فمالكم كيف تحكمون ياقوم ولم يامرني ربي أن أحاجكم بالإسم بل بالعلم أم تريدون أن تجعلوا للنصاري الحجة فيقولوا إن النبي الذي بشر به عيسى عليه الصلاة والسلام إسمه (أحمد) تصديقاً لقول الله تعالى في الإنجيل)
((ومُبشراً بنبيٍ يأتي من بعدي إسمُهُ أحمد))
ولكن إسم نبيكم محمد ولكن النصارى الذين اتبعوا الحق في عهد الرسول محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يعلمون أن للأنبياء في الكتاب من إثنين أسماء كمثل نبي الله يعقوب وهو ذاته نبي الله إسرائيل ولذلك لم يابهوا للإسم بل تدبروا سلطان العلم المقنع من ربهم وقالوا ))

(قَالُوَاْ آمَنّا بِهِ إِنّهُ الْحَقّ مِن رّبّنَآ إنّا كُنّا مِن قَبْلِهِ مُسْلِمِينَ)صدق الله العظيم

وأما المُعرضين عن الحق من ربهم ويبالغوا في عبد الله ورسوله المسيح عيسى إبن مريم من بعد حُجة العلم التي جاء بها محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقال الله تعالى))

(فَمَنْ حَآجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَةَ اللّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ )صدق الله العظيم

ويا أمة الإسلام إني الإمام المهدي ناصر محمد اليماني أقسمُ بالله العظيم رب السماوات والأرض وما بينهم ورب العرش العظيم أني المهدي المنتظر الحق من ربكم حسب الفتوى إلى عبده من رب العالمين ولم اقول لكم أني المهدي المنتظر بالظن الذي لا يغني من الحق شيئاً ولم أكن يوماً من احد عُلماءكم ولم يعلمني أحداً من علماءكم ولو علمني أحد عُلماء مذاهبكم إذاً فكيف استطيع ان أحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون مالم يتولى تعليمي الأعلمُ منكم ومن علماءكم جميعاً الذي أحاط بكل شئٍ علماً الله رب العالمين ولربما يود أن يقاطعني أحد عُلماء الأمة فيقول وكيف تلقيت العلم من الله ومن ثم أرد عليه الحق إذن هذا السوآل خطر في بال الإمام المهدي قبل أن يخطر في بالك وقلت وكيف سُيعلمني الله البيان للقرآن كوني الذي افتاني أن الله سوف يعلمني البيان اللقرآن هو محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في الرؤيا الحق وفي أخرى قال وما جادلك أحداً من القرآن إلا غلبته ) فكم أدهشني ذلك لأني لم أفهم كيف أتلقى التعليم وأنا اعلم أني ليس لدي من العلم إلا ما لدى أحد المُسلمين من غير العُلماء فكيف إذاً لن يجادلني أحدا من القرآن إلا غلبته كيف حتى رأيت عجائب قُدرة ربي كيف استطاع أن يعلمني البيان الحق للقرآن من ذات القرآن بوحي التفهيم المُباشر إلى القلب وذلك لأن طرق الوحي هي ثلاث طرق كما أفتاكم الله بذلك في محكم كتابه في قول الله تعالى))
(( وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولًا فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ ))صدق الله العظيم
فأما الطريقة الأولى ( وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا ) وذلك هو وحي التفهيم المُباشر من الرب إلى القلب كما تلقى آدم عليه الصلاة والسلام وزجته بوحي التفهيم من الرب إلى القلب في قول الله تعالى)

(فَتَلَقَّى آدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ)صدق الله العظيم

وماهي هذه الكلمات التي تلقاها آدم وزوجته بوحي التفهيم المباشر إلى القلب لينطقوا به فيتوب عليهم أنه هو التواب الرحيم وتجدوا هذه الكلمات في قول الله تعالى))

( قَالاَ رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ)صدق الله العظيم

وتلك الكلمات وحي من الرب مباشرة إلى القلب وذلك هو البيان الحق لقول الله تعالى))

((فَتَلَقَّى آدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ ))صدق الله العظيم


وكذلك اضرب لكم على ذلك مثل في وحي التفهيم في قول الله تعالى))

(فَفَهَّمْنَاهَا سُلَيْمَانَ)صدق الله العظيم

وكذلك اضرب لكم على ذلك مثل في قصة يوسف الصغير عليه الصلاة والسلام الذي ألقى به إخوته في غياهيب الجب وهو غلامٌ صغير )

وقال الله تعالى (وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ لَتُنَبِّئَنَّهُمْ بِأَمْرِهِمْ هَذَا وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ)صدق الله العظيم

فأوحى الله إليه بوحي التفهيم إلى القلب ان الله لن يتخلى عنه بل سوف يعزه بالملك حتى يواجه إخوته فيسئلوا منه الصدقة وهم لا يشعرون أنه أخاهم يوسف كونهم لهُ مُنكرون كونه قد اصبح في عز وجاه وسلطان بل عزيز مصر وصدق ربي فقد نبأهم يوسف بما فعلوه به وهم لا يشعرون قبل أن يذكرهم ما فعلوه وقال الله تعالى))
(فَلَمَّا دَخَلُوا عَلَيْهِ قَالُوا يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ مَسَّنَا وَأَهْلَنَا الضُّرُّ وَجِئْنَا بِبِضَاعَةٍ مُزْجَاةٍ فَأَوْفِ لَنَا الْكَيْلَ وَتَصَدَّقْ عَلَيْنَا إِنَّ اللَّهَ يَجْزِي الْمُتَصَدِّقِينَ (٨٨)قَالَ هَلْ عَلِمْتُمْ مَا فَعَلْتُمْ بِيُوسُفَ وَأَخِيهِ إِذْ أَنْتُمْ جَاهِلُونَ (٨٩)قَالُوا أَئِنَّكَ لأنْتَ يُوسُفُ قَالَ أَنَا يُوسُفُ وَهَذَا أَخِي قَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا إِنَّهُ مَنْ يَتَّقِ وَيَصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ (٩٠)قَالُوا تَاللَّهِ لَقَدْ آثَرَكَ اللَّهُ عَلَيْنَا وَإِنْ كُنَّا لَخَاطِئِينَ (٩١)قَالَ لا تَثْرِيبَ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ يَغْفِرُ اللَّهُ لَكُمْ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ (٩٢)صدق الله العظيم
وذلك هو البيان لقول الله تعالى))

(وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ لَتُنَبِّئَنَّهُمْ بِأَمْرِهِمْ هَذَا وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ)صدق الله العظيم

أم ستقولون أن الله كلمه تكليماً من وراء الحجاب حين ألقوا به إخوته في غيابت الجب أم أنكم ترون انه ارسل إليه جبريل بل كلمه الله بوحي التفهيم من الرب إلى القلب مُباشرة بوحي التفهيم .. ووحي التفهيم هو أخطر أنواع الوحي لأنه إما أن يكون وحي من الرحمن أو وحي من الشيطان الذي يوسوس في الصدور لمن كان له قرين من الشياطين فيصدوهم عن السبيل ويحسبون انهم مهتدون ولكنكم تجدوهم يقولون على الله مالا يعلمون أي بغير سلطان بين من رب العالمين انه ينطق بالبيان الحق للقرآن ولكن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني كونه يتلقى البيان بوحي التفهيم من الرب إلى القلب فيلهمني البيان من ذات القرآن حتى يزيدني بسطة في علم البيان الحق للقرآن من ذات القرآن حتى لا يُحاجني عالم من القرآن إلا غلبته بسُلطان العلم المُلجم والمُقنع للعقل والمنطق أفلا تعقلون ))
وعلى كُل حال فانا الإمام المهدي المنتظر اكرر الترحيب بهذا العالم الجليل من عُلماء المُسلمين من عُلماء السنة من المملكة العربية السعودية فرحبوا به يا معشر الأنصار ترحيباً كبيراً وقد سميناه الفاروق كونه فرق بين الحق والباطل ونعم الرجل وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين))

أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أحد عُلماء السنة من المملكة العربية السعودية يتقدم للبيعة بالحق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إمام الأمة المنتظر الحق ناصر محمد اليماني  :: النبأ العظيم وأشراط الساعة الكبرى ... :: اخربيانات الامام المهدي (ناصرمحمداليماني)-
انتقل الى: