الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  قَالَ الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الكِتَبِ أنَا آتِيكَ بِهِ قبَلَ أن يَرْتَدَّ إليكَ طَرْفُكَ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مسلمه
المدير العام


عدد المساهمات : 644
تاريخ التسجيل : 24/10/2009

مُساهمةموضوع: قَالَ الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الكِتَبِ أنَا آتِيكَ بِهِ قبَلَ أن يَرْتَدَّ إليكَ طَرْفُكَ    الإثنين أكتوبر 04, 2010 7:12 pm

10-01-2009, 01:24 Am

* في قصة سليمان عليه السلام رجل لديه علم من الكتاب اتى بعرش الملكة لسليمان قبل ان يرتد اليه طرفه.

س / ماهي قصة هذا الرجل ؟

س / ماهي الوسيلة التي نقل بها العرش بهذه السرعة؟



‏*‏ قال تعالى( الله يتوفى الانفس حين موتها والتي لم تمت في منامها ...).

س/ هل النوم يعتبر وفاه ؟ وهل الاحلام حقيقية؟



بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)



قال الله تعالى(قَالَ الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الكِتَبِ أنَا آتِيكَ بِهِ قبَلَ أن يَرْتَدَّ إليكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَءَاهُ مُسْتَقِرًّا عِندَهُ قال هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ )



صدق الله العظيم



ووإليكم البيان المُختصر من المهدي المُنتظر إلى الرادار وكافة الأنصار السابقين الأخيار وكافة الزوا الوافدين إلى طاولة الحوار للبحث عن الحق وأفتيكم بالحق جميعاً إن الرجل الذي حظر بين ملاء مُتمثل إلى بشرا سوياً بين ملاء سليمان هو فضل من الله جديد مدد لسليمان قام بالمُهمة ومن ثم أختفى ولذلك قال نبي الله سليمان لمن حوله من الملاء)



(هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ قَالَ نَكِّرُوا لَهَا عَرْشَهَا نَنظُرْ أَتَهْتَدِي أَمْ تَكُونُ مِنْ الَّذِينَ لا يَهْتَدُونَ (41)صدق الله العظيم



فهل تدري يا أيها الرادار من الذي قام بإحضار عرش ملكة سباء في أقرب من لمح البصر بإذن الله إنهُ الذي قام بإحضار مُحمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم من أرض الثرء إلى سدرة المُنتهى إنه رسول كريم ذي قوة عند ذي العرش مكين إنه الملك جبريل عليه الصلاة والسلام تننزل ساعة عرض الطلب لنبي الله سُليمان على الملاء الذين معه من جنوده )



(قَالَ يَا أَيُّهَا المَلَأُ أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَن يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ (38) قَالَ عِفْريتٌ مِّنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ (39) صدق الله العظيم



وقال الرسول الكريم ذي قوة عند ذي العرش مكين ( أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرّاً عِندَهُ قَالَ هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ (40) قَالَ نَكِّرُوا لَهَا عَرْشَهَا نَنظُرْ أَتَهْتَدِي أَمْ تَكُونُ مِنَ الَّذِينَ لَا يَهْتَدُونَ (41)صدق الله العظيم



ولكنه أختفى عن سليمان وعن ملاء سليمان ثم افتى سليمان الملاء من حوله وقال )



( قَالَ هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ (40) قَالَ نَكِّرُوا لَهَا عَرْشَهَا نَنظُرْ أَتَهْتَدِي أَمْ تَكُونُ مِنَ الَّذِينَ لَا يَهْتَدُونَ (41)صدق الله العظيم



وجبريل أعلم من سليمان وما ينبغي أن يكون من الذين يأمهم سليمان ما دام أعلم منه إذا لو كان من ملاءه لأصبح لهُ الأولوية بالإمامة من سليمان عليه الصلاة والسلام بل الرجل الكريم الذي حظر فأحضر العرش بأقرب من لمح البصر هو جبريل عليه الصلاة والسلام ثم أختفى عن أعين سليمان وعن أعين ملاءه جميعاً ولذلك نجد الفتوى من سليمان لملاءه ( ( قَالَ هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ (40) قَالَ نَكِّرُوا لَهَا عَرْشَهَا نَنظُرْ أَتَهْتَدِي أَمْ تَكُونُ مِنَ الَّذِينَ لَا يَهْتَدُونَ (41)صدق الله العظيم





وأما سؤلك عن حملة العرش فهم ثمانية من ملائكة الرحمن أضخم حجم في خلق الله وليس أكبر من خلقهم إلا السدرة عرش الرب وحجاب وجهه سُبحانه والله أكبر من خلقه جميعاً وأكبر شئ في خلق الله هي سدرة المُنتهى الحجاب الفاصل بين الخالق والخلائق ويليها حجماً في الضخامة حملة العرش وليس الملائكة سواء في حجم خلقهم وعدد أجنحتهم بل لا يستوون في خلقهم وقال الله تعالى)



(الْحَمْدُ لِلَّهِ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَاعِلِ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا أُولِي أَجْنِحَةٍ مَّثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ يَزِيدُ فِي الْخَلْقِ مَا يَشَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }صدق الله العظيم



وكما قلنا أن حملة عرش الرحمن من ملائكة الله المُقربون و يحملونه ثمانية الأن ويوم القيامة وهم من أرحم ملائكة الرحمن بالمؤمنين وهم من المُستغفرين لمن في الأرض وقال الله تعالى)



(( (الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ )صدق الله العظيم





وأما سؤلك عن التوفي في النوم فنقول نعم إنهُ الموت الأصغر وإنما يقلب الله جسم النائم في منامه ذات اليمن وذات الشمال بقدرة الله سُبحانه تصديقاُ لقول الله تعالى)



( وَتَحْسَبُهُمْ أَيْقَاظاً وَهُمْ رُقُودٌ وَنُقَلِّبُهُمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَذَاتَ الشِّمَالِ)صدق الله العظيم



إذا النائم يتقلب بقدرة الله حين يتوفى الله روحه و يعتبر كتوفي الموت وحين يُرسلها إلى الجسد يعتبر كالبعث من الموت وقال الله تعالى)



(وَهُوَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُمْ بِاللَّيْلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُمْ بِالنَّهَارِ ثُمَّ يَبْعَثُكُمْ فِيهِ لِيُقْضَى أَجَلٌ مُّسَمًّى ثُمَّ إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ ثُمَّ يُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ)صدق الله العظيم



ألا والله لو نمت مليون سنة ثم صحيت ثم سألك أحدا كم نمت لقلت يوم أو بعض يوم والسؤال فأين كنت ولم تشعر بمرور زمن الحياة وذلك لأن الروح عند بارئها والحكمة من ذلك نعمة من الله ورحمة وللتفكر في الحياة والبعث وقال الله تعالى)



((اللَّهُ يَتَوَفَّى الأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا والَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَىَ عَلَيهَا المَوتَ ويُرْسِلُ الأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِقَومٍ يَتَفَكَّرُونَ)صدق الله العظيم



وبالنسبة للأحلام فما كان منها غير صالح فهو من الشيطان والرؤيا الصالحة فهي من الرحمن



وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين


--------------------------------------------------------------------------------

الإمام ناصر محمد اليماني

10-01-2009, 03:29 Am

بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)



وبالنسبة لحجم سدرة المُنتهى حجاب الرب فهي أكبر من جنة المأوى بإشارة قول الله تعالى)



(﴿وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى{13} عِندَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى{14} عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى{15}﴾صدق الله العظيم



ونعلم ضخامة حجم السدرة من إشارة قول الله تعالى(عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى{15}﴾صدق الله العظيم



والسؤال الذي يطرح نفسه فكم حجم جنة المأوى وقال الله تعالى)



(﴿سَابِقُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَاء وَالْأَرْضِ أُعِدَّتْ لِلَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ ﴾صدق الله العظيم



إذا كيف تكون الجنة عند الشجرة مالم تكون الشجرة هي أكبر من الجنة التي عرضها كعرض السماوات والأرض ومن ثم تصور حجم الثمانية الملائكة الذين يحملون هذه الشجرة الكُبرى فهي أكبر ما خلق الله في الكتاب فهل تذكر حديث محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم عن حجم جبريل يوم رأه بالأفق المبين وقال رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم )



( رأئيت جبريل عليه السلام في صورته التي خلق لها له ستمائة جناح قد سد الأفق )صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم



وكذلك تم الإذن لمحمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم أن يحدثكم عن حجم ملك واحد فقط من حملة العرش الثمانية لإن السبعة الباقين بنفس وذات الحجم سوياً ولذلك قال محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم



( أذن لي أن أحدث عن ملك من الملائكة ما بين شحمة أذنه إلى عاتقه مسيرة سبعمائة سنة )صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم



فانظر قدر المسافة ما بين فقط شحمة أُذنه إلى كتفه (مسيرة سبعمائة سنة ) إذا كم المسافة من أعلى رأسه إلى أسفل قدميه وقال الله تعالى)



( إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى (16) مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى (17) لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى )صدق الله العظيم



وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين )



أخوكم الإمام ناصر محمد اليماني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قَالَ الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الكِتَبِ أنَا آتِيكَ بِهِ قبَلَ أن يَرْتَدَّ إليكَ طَرْفُكَ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إمام الأمة المنتظر الحق ناصر محمد اليماني  :: النبأ العظيم وأشراط الساعة الكبرى ... :: قسم الإستقبال والترحيب-
انتقل الى: