الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 رد الإمام المهدي إلى سبيل الرشاد وبئس السبيل سبيلك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المتوكلة على الله



عدد المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 27/10/2009
الموقع : منتديات البشرى

مُساهمةموضوع: رد الإمام المهدي إلى سبيل الرشاد وبئس السبيل سبيلك   السبت أكتوبر 31, 2009 2:53 am

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وأله التوابين المُتطهرين والتابعين للحق إلى يوم الدين)

ويا سبيل الرشاد فما أشبه سبيلك في البلاد بسبيل فرعون الذي قال(مَا أُرِيكُمْ إِلَّا مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلَّا سَبِيلَ الرَّشَادِ) وكذب عدو الله وقال الله تعالى (وَأَضَلَّ فِرْعَوْنُ قَوْمَهُ وَمَا هَدَى )صدق الله العظيم

فسمع يارجل إني المهدي المنتظر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المُطهر ولم يبتعثني الله لكي ابين لكم الأئمة الذين من قبلي لأنهُ لم يعد فائده من بيانهم ومن هم وماأسماءهم وإذا حظر الطهور بطل العفور حتى ولو وجدوا جميعاً ما كان أن يسعهم إلا ان يتبعوا المهدي المنتظر الحق من ربهم وإني اراك من الذين يصدون عن الكتاب صدوداً وليس إنك من اليهود كلا بل من الذين يتبعون لهو الحديث والروايات التي أكثرها خُزعبلات أفركها بنعل قدمي جميعاً ولم يامرني الله أن أحاجكم بالروايات لا الحق منها ولا الباطل وهل تدري لماذا لأني سوف اتي برواية أو اثنتين أو ثلاث بالكثير في الفتوى عن موضوع ومن ثم تأتوني بألف رواية مُخالفة لروايتي ثم ينظر الجاهلون الذين لا يحكموا عقولهم إلى روايات ناصر محمد اليماني التي اوردها وإلى رواياتكم فإذا هي لم تكن إلا بنسبة ثلاثة في الالف فما اكثر خُزعبلاتكم التي تتعارض مع العلم والمنطق وخلاصة القول فاسمع يارجل إن كنت باحث عن الحق ولا تُريد غير الحق فحقيق لا اقول على الله إلا الحق أما بالنسبة للائمة فوالله الذي يعلم السر وأخفى أن الله قد جمعني بأحدي عشر إمام وأنا الثاني عشر ومعنى مُحمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ولا شان لك بما حدث في الرؤيا وهي تخص صاحبها ولا اريد أن اذكر الرؤيا كثيراً حتى لا يستغل ذلك الشياطين الذين يتمنوا أن تُبنى الأحكام على الرؤيا لكي يضل الأمة ضلال بعيداً عن طريق الرؤياً المُفتراة ولذلك أني أحاجكم بالقرأن العظيم في اساسيات الدين كمثال إعتقادكم يامعشر الشيعة أن الإمام لا ينبغي له إلا أن يلد إمام وإنكم لكاذبون وقال الله تعالى))

(((وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ اني جاعلك للناس اماما قال ومن ذريتي قال لا ينال عهدي الظالمين )صدق الله العظيم
وبهذا يتم تحطيم المُعتقد الشيعي الباطل أن الإمام لا ينبغي له أن يلد إلا إمام ولذلك أصطفيتم الإمام المهدي المزعوم محمد إبن الحسن العسكري وأتيتموه الحُكم صبياً ويا اصحاب السرداب إتبعوا من أتاه الله علم الكتاب فمثلكم ومثل السرداب كمثل الذي يجري وراء سراب بقيعة يحسبه الضمآن ماء حتى إذا جاءه لم يجده شئ وقد أفتاكم الله وقال الله تعالى)
((ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ وَمِنْهُم مُّقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ ))صدق الله العظيم
فما كان يدريكم أن الصبي محمد الحسن العسكري قد اصطفاه الله فما يُدريكم هل سيكون)
(ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ) أم إنه سيكون (مُّقْتَصِدٌ) أم (سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ) فهل تعلمون الغيب بل والله أنكم من الذين قال الله عنهم ))
(:{ وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلا وَهُمْ مُشْرِكُونَ }صدق الله العظيم

وتُنادون (ياحُسين) ويا (فاطمة الزهواء) ويا (علي ) أو يا(أبا الحسن) فتدعونهم من دون الله ثم لا ترون أنكم قد اشركتم بربكم وأعوذُ بالله أن أنتمي إليكم أو أن أستنصركم وهل تدرون لماذا وذلك تصديقاً لقول الله تعالى)

(( وَمَا كُنتُ مُتَّخِذَ الْمُضِلِّينَ عَضُدًا (52) وَيَوْمَ يَقُولُ نَادُوا شُرَكَائِيَ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ فَدَعَوْهُمْ فَلَمْ يَسْتَجِيبُوا لَهُمْ وَجَعَلْنَا بَيْنَهُم مَّوْبِقًا (53) وَرَأَى الْمُجْرِمُونَ النَّارَ فَظَنُّوا أَنَّهُم مُّوَاقِعُوهَا وَلَمْ يَجِدُوا عَنْهَا مَصْرِفًا (54) وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِى هَذَا الْقُرْآنِ لِلنَّاسِ مِن كُلِّ مَثَلٍ وَكَانَ الْإِنسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا (55) وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَن يُؤْمِنُوا إِذْ جَاءَهُمُ الْهُدَى وَيَسْتَغْفِرُوا رَبَّهُمْ إِلَّا أَن تَأْتِيَهُمْ سُنَّةُ الْأَوَّلِينَ أَوْ يَأْتِيَهُمُ الْعَذَابُ قُبُلًا (56) وَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَيُجَادِلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالْبَاطِلِ لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ وَاتَّخَذُوا آيَاتِى وَمَا أُنذِرُوا هُزُوًا (57) وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ إِنَّا جَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِى آذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِن تَدْعُهُمْ إِلَى الْهُدَى فَلَن يَهْتَدُوا إِذًا أَبَدًا (58)صدق الله العظيم
ولم يجعل الله المهدي المنتظر ينتمي للشيعة الإثني عشر وأعوذُ بالله أن أكون من المُشركين فقد ضليتم يا معشر الشيعة الإثني عشر عن سواء السبيل يامن تبحثون عن كتاب فاطمة الزهواء وتركتم القران بحجة أنه لا يعلمُ تأويله إلا الله إفتراء على الله وإنما المُتشابه فقط لا يعلم تاويله إلا الله برغم أنه علمني إياه ربي ولكن الله لم يامرني ان احجكم إلا بمحكم الكتاب أيات بينات هُن ام الكتاب وأصل العقيدة الحق أو النهي عن الباطل اجده فيهن ولكن مُحكم القُرأن العظيم سوف يخالف لاهواءكم كثيراً ولذلك فضلتم ان تتركوه بحجة انه لا يعلم بتأويله إلا الله وانخرطتم وراء الروايات عن العترة وأكثر أئمتكم تجدوهم جيفة قذرة وعظام نخره لأنكم انتم من أصطفيتم أئمتكم ولا اعترف بما لديكم إلا بثلاثة )
وحتى ولو كنت أعلمهم جميعاً لما كان هناك داعي لأعلانهم ألا والله لو تنبشوا قبور الذين تسجدون لهم لتجدوأكثرهم جيفة قذرة وعظام نخره لأنكم من أصطفيتم كثيراً من ائمة ال البيت ولو كنت أعلم بأسماءهم لما أخبرتكم بهم لأنه لن يزيكم ذلك إلا شركاً يامن تدعونهم من دون الله ولم يعلمني الله إلا بعددهم وهو الحكيم العليم إلا الإمام علي إبن أبي طالب وجدي الحُسين إبن علي ويا من تسمي سبيلك سبيل الرشاد إني أصدق بعض عقائد الشيعة الإثني عشر كعدم رؤية الله جهرة سُبحانه وتعالى علواً كبيراً وفي عقيدتكم في البعث الأول ولكنكم لن تجدوا بين المبعوثين أبا بكر ولا عمرا لأنهم في عليون من الذين رضي الله عنهم ورضوا عنه ولو قال لهم جدي الإمام علي إني خليفة الله عليكم من بعد رسوله ثم يثبت لهم ذلك من كتاب الله القران العظيم لكان أبا بكر وعُمر من أول المُبايعون للإمام علي على الخلافة ولكنه حقاً سكت عن حقه حتى كادت تشتعل نار الفتنة بين المهاجرين والأنصار وقالوا خليفة من الانصار وخليفة المهاجرين فأنقد المُسلمين عُمر إبن الخطاب فبايع أبا بكر وبرغم أن الخليفة من بعد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم في الكتاب هو ليس ابا بكر ولكن المهدي المنتظر يشكر ابا بكر وعمر لأنهم أنقذوا المُسلمين من فتنة أخطر فلا تحاجوني يامعشر الشيعة الإثني عشر وتلك أمة قد خلت لها ما كسبت وحسابهم على الله فلا شان لكم يامن تنمون الأحقاد فتشتتوا قلوب العباد إتقوا لله واسعوا إلى جمع شمل الأمة وتوحيد صفوف المُسلمين والناس اجمعين ضد المسيح الدجال وجيوشه الذي يعدهم من ألاف السنين ولكنكم أكثر من ألف عام وانتم في قضية الإمام علي وأبابكر وعمر وعثمان وإلى متى ياقوم إتقوا الله وأنقذوا امتكم من الضياع ولن يسئلكم الله عن الإمام علي أو عن الإمام الحُسين لماذا لا تنصروهم لأنكم غير موجودين في ذلك الزمن يامعشر الشيعة الإثني عشر تذكروا قول الله تعالى
((تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ وَلاَ تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ ))صدق الله العظيم
وفكروا في أنفسكم وفي أمتكم كيف تسعون لتوحيد الصف ولم شمل الأمة لأن الله لن يسئلكم عن تلك الأمم بل سوف يسئلكم عن امتكم التي في عصركم لماذا لم تسعوا إلى جمع شمل المُسلمين ودواء جراحهم فتألفوا بين قلوبهم إن كنتم تعقلون فاتبعوني يامعشر الشيعة والسنة فأنا المهدي المنتظر أشهد الله أني لا انتمي إلى الذين لديهم كُتب البشر هي أحق من كتاب الله الذكر المحفوظ من التحريف وذلك لأني لو أتيكم يامعشر السنة والشيعة بألف اية من محكم القران العظيم ولديكم حديث ولو ضعيف يخالف لهذه الألف الأية من الأيات البينات هُن ام الكتاب لنبذتم كتاب الله وراء ظهوركم واستمسك أهل السنة بالبخاري ومُسلم وكذلك الشيعة سوف يستمسكوا بكتبهم المؤلفة من مصدر بشرية تخطئ وتصيب ولكني أدعوكم إلى كتاب الله والإحتكام إليه وأشهدُ الله أني لا انتمي إلى الشيعة وأعوذُ بالله أن أكون منهم ولا انتمي إلى أهل السنة والجماعة وكذلك أعوذُ بالله أن اكون منهم وأكفر بالتعدية الحزبية في الدين ولستُ منكم في شئ لا انا ولا مُحمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم تصديقاً لقول الله تعالى))

((إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعاً لَسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُمْ بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ ")صدق الله العظيم
ولا ينبغي للمهدي المنتظر أن ينتمي إلى أي فرقة من فرق الدين المُختلفين الذين شتتوا المُسلمين وخالفوا كافة أوامر ربهم في محكم كتابه العزيز الذين يقولوا لا يعلم تأويله إلا الله واعرضوا عن كافة اوامر الله المُحكم في الايات البينات هن ام الكتاب ومنها نهي الله لهم عن الإختلاف في الدين وأمرهم ان يعتصموا بحبل الله جميعاً القرأن العظيم تصديقاً لقول الله تعالى)

( وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا)صدق الله العظيم

أم إنكم لم تعلموا ماهو حبل الله الذي امركم بالإعتصام به وبالكفر بجميع ما خالف لمحكمه وقال الله تعالى)

(يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا )صدق الله العظيم

ولربما يود ان يقاطعني أحد الشيعة ويقول إن حبل الله هم أئمة ال البيت ثم نرد عليه بالحق ونقول ولكن أئمة ال البيت يموتوا تصديقاً لقول الله تعالى))

((وما جعلنا لبشرامن قبلك الخلد أفان مت افهم الخالدون (1)صدق الله العظيم

أفلا تتقون بل حبل الله المُتين هو القرأن العظيم الذي يهدي الى الحق والحق أحق أن يُتبع تصديقاً لقول الله تعالى)

( وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآنَ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا من المُنذرين ( 92 )صدق الله العظيم

وتصديقاً لقول الله تعالى((إِنَّمَا تُنْذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ )


وتصديقاً لقول الله تعالى(﴿إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالذِّكْرِ لَمَّا جَاءهُمْ وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ (41) لاَ يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلاَ مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ (42)﴾صدق الله العظيم

فهلموا يامعشر الشيعة والسنة إلى الإحتكام إلى كتاب الله المحفوظ من التحريف القران العظيم وإن أبيتم فلن أصلي على احداً منكم مات ابداً ولن أقم على قبره حتى تؤمنو ن بهذا القران العظيم فلبئس ما يأمركم به إيمانكم أن تعرضوا عن دعوة الإحتكام إلى كتاب الله فتقولوا حسبنا ما وجدنا عليه اسلافنا واما القران فلا يعلم تاويله إلا الله ومن ثم أقول رب أفتح بيننا وبين قومنا والناس اجمعين بالحق وأنت خير الحاكمين وإن تغفر لهم فإنك انت الغفور الر حيم الا والله اني اخشى عليكم من عذاب قريب وأرجو من الله أن تتجاوزوا عامكم هذا بسلام لو انه لا يزيدكم إلإ إنكارا لرحمة الله وارجو من الله أن تتجاوزوه بسلام فإننا نُريد لكم النجاة وليس الهلاك ولا نُريد ان نُأكد للناس شئ عله لا يحدث فيأخره الله إلى ما يشاء فنحن لم ننقذ المُسلمين بعد وأتخذوا هذا القران مهجوراً ولا نستعجل عليكم ورحمة الله وسعت كُل شئ وإلى الله تُرجع الأمور يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدرو وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين )

خليفة الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
__________________

البيعة لله

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)
سَيَقُولُ لَكَ الْمُخَلَّفُونَ مِنَ الْأَعْرَابِ شَغَلَتْنَا أَمْوَالُنَا وَأَهْلُونَا فَاسْتَغْفِرْ لَنَا يَقُولُونَ بِأَلْسِنَتِهِم مَّا لَيْسَ فِي قُلُوبِهِمْ قُلْ فَمَن يَمْلِكُ لَكُم مِّنَ اللَّهِ شَيْئًا إِنْ أَرَادَ بِكُمْ ضَرًّا أَوْ أَرَادَ بِكُمْ نَفْعًا بَلْ كَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا (11)

naser_1969_305@hotmail.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رد الإمام المهدي إلى سبيل الرشاد وبئس السبيل سبيلك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إمام الأمة المنتظر الحق ناصر محمد اليماني  :: النبأ العظيم وأشراط الساعة الكبرى ... :: الرد على أعداء الحق والدين-
انتقل الى: