الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  نداء إلى عُلماء المذاهب الإسلامية وشيعهم أجمعين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مسلمه
المدير العام


عدد المساهمات : 644
تاريخ التسجيل : 24/10/2009

مُساهمةموضوع: نداء إلى عُلماء المذاهب الإسلامية وشيعهم أجمعين    الأحد أكتوبر 03, 2010 4:38 pm

( بسم الله الرحمن الرحيم)

من اليماني المنتظر الإمام الثاني عشر من أل البيت المُطهر الإمام ناصر محمد اليماني

إلى جميع عُلماء المذاهب الإسلامية السلام على من أتبع الحق منكم ورحمة الله وبركاته (وبعد)

ويامعشر عُلماء أمة الإسلام الذين فرقوا دينهم شيعاً وكُل حزب بما لديهم فرحون

لقد أبتعثني الله رحمة للناس أجمعين إلا من أبى التصديق برحمة ربه فعرف الحق ثم أعرض عنه لأنه يراه الحق فهم للحق كارهون وكره الله أن يهديهم إلى الحق فلا يهدي

الله إلى الحق إلا من يشاء فيتمنى أن يعلم الحق فيتبعه فحق على الحق أن يهديه إلى الحق تصديق لقول الله تعالى(والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سُبلنا)صدق الله العظيم

ويامعشر عُلماء السنة والشيعة وجميع عُلماء المذاهب الإسلامية وأتباعهم فهل تريدون

الحق فأنا المهدي المنتظر الحق حقيق لا أقول على الله غير الحق غير أن الله يُحذركم

أن تُصدقون بأني المهدي المنتظر مالم ألجمكم وأخرس ألسنت المُمترين فتجدوني

المُوهيمن على جميع عُلماء المسلمين والنصارى واليهود بسلطان القرأن العظيم

ويامعشر عُلماء المُسلمين إني أنا المهدي المنتظر الحق أكفر بالحديث المُفترى

عن محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم أنه قال)

(إختلاف أمتي رحمة)

وأقسم بالله العلي العظيم لا يصدق بهذا الحديث إلا من كان معدوم البصيرة وساء

مصيره فهل هذا حديث يقبله أي إنسان عاقل فكيف يكون الإختلاف رحمة فتعالوا

لنحتكم لكتاب الله القرأن العظيم لتطبيق القاعدة لكشف الأحاديث المدسوسة فإن

وجدنا هذا الحديث بأن بينه وبين حديث الله في القرأن العظيم إختلافاً كثيرا فقد علمنا

أنه من عند غير الله ورسوله لعلكم تعقلون فتعالوا للتطبيق تصديق لقول الله تعالى

(( أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا) صدق الله

وذالك لأن الله جعل القرأن هو المرجع لما أختلفتم فيه من أحاديث السنة )

وقال الله تعالى((وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)) صدق الله العظيم

وليس على الإمام ناصر محمد اليماني إلا أن يأتي لكم بحكم الله من القرأن العظيم

حتى إذا كذبتم فإنكم لم تكذبون ناصر محمد اليماني بل كذبتم بالقرأن العظيم

ويقول من يقول منكم عن رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم

(إختلاف أمتي رحمة)

فإذا كان هذا الحديث من عند غير الله فسوف نجد بأن بينه وبين

أحكام الله في القرأن إختلافاً كثيرا)



في قوله تعالى((((أن أقيموا الدين ولا تتفرقوا فيه ))) صدق الله العظيم



وكذلك نهاكم الله يامعشر علماء المُسلمين وأتباعهم أن تكونوا كمثل أهل الكتاب فتفرقوا دينكم شيعا

فتجدون أمر الله الصادر في محكم كتابه في قوله تعالى))



(( فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (30) مُنِيبِينَ إِلَيْهِ وَاتَّقُوهُ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكِينَ (31) مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ (32)الروم



وكذلك أمر الله الصادر في قوله تعالى))

شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَنْ يُنِيبُ (13) الشورى



وكذلك في قوله تعالى(انَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُمْ بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ (159)الانعام



وكذلك أمر الله الصادر في محكم كتابه في قوله تعالى))



(( { واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا وكنتم على شفا حفرة من النار فأنقذكم منها كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تهتدون }



وكذلك أمر الله الصادر ي محكم كتابه في قوله تعالى))



(("ولا تنازعوا فتفشلوا فتذهب ريحكم") الأنفال 64) صدق الله العظيم

ولاكنكم نبذتم جميع هذا الأحكام الربانية القرأنية وراء ظهوركم ومن ثم أتبعتم

الحديث المُفترى (إختلاف أمتي رحمة))

وكذالك الحديث المفترى(أصحابي كالنجوم بأيهم أقتديتم أهتديتم )

ولاكن الأقتداء بالنجوم لا يؤدي لطريق واحدة بل طُرق متفرقه فلا تتبعون السبل فتفرق بكم عن سبيله وطريق الحق هي واحدة ولذالك فأني المهدي المنتظر

الحق كافرا بجميع المذاهب الإسلامية وأدعوا إلى حزب الله الواحد على بصيرة

من ربي وسراجا ً منيرا للأمة بعد أن خالفوا جميع أوامر ربهم في القرأن العظيم

في شأن وحدة المسلمين حتى فشلوا وذهبت ريحهم كما هو حالهم الأن ولست منكم

في شئ لا أنا ولاجدي محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم نظرا لأنكم خالفتم

جميع أوامر ربكم في عدم الإختلاف وأنااليماني أقول لست منكم في شئ لا أنا ولاجدي

محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم تصديق لقول الله تعالى)

{إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا لست منهم في شئ}صدق الله العظيم

وانا اليماني أدعوا إلى إلحق وأهدي إلى صراطا__________مُستقيم بالحق

فمن أراد أن يتبع الحق فل يتبعني ويكفر بما أكفر به ويؤمن بما أمنت به وإني

أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله وإني المهدي المنتظر الإمام الثاني عشر

من أل البيت المُطهر وأن القرأن من عند الله والسنة من عندالله وأن القرأن جعله الله

محفوظ من التحريف لكي يكون هو المرجع لما أختلف فيه عُلماء الحديث في السنة

وان ماكان من الاحاديث من عند غير الله بأني سوف أجد بينه وبين أيات القرأن

المحكمات إختلافاً كثيرا وأشهد بأن السنة ليست محفوظة من التحريف وأشهد أن القرأن محفوظ من التحريف لكي يكون هو المرجع لما أختلف فيه علماء الحديث

ولو تدبرتم الأية التالية المُحكمة فسوف تجدون فيها بأن الله لم يعدكم بحفظ السنة

من التحريف وأنه قد جل القرأن المحفوظ من التحريف هو المرجع لما أختلفتم فيه

من أحاديث السنة النبوية وقال الله تعالى)

(ويقولون طاعة فإذا برزوا من عندك بيت طائفة منهم غير الذي تقول والله يكتب ما يبيتون فأعرض عنهم وتوكل على الله وكفى بالله وكيلا، أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا)صدق الله العظيم

وأنكر عليكم تفرقكم إلى شيعاً وأحزابا وكل حزب بما لديهم فرحون

مُستمسك بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وأله وسلم وأدعوكم إلى الوحدة

الإسلامية لجمع شملكم وتوحيد صفكم ليعود عزكم بعد أن خالفتم أمر ربكم فذهبت

ريحكم كم هو حالكم الأن فإن كنتم تروني على باطل فذودوا عن حياظ الدين بعلم

هو أهدى من علم ناصر اليماني إن كنتم صادقين وإن كنتم يامعشر الشيعة والسنة

وجميع المذاهب الإسلامية ترون أن الإمام ناصر محمد اليماني ينطق بالحق فأني

أقول لكم من أنصاري إلى الله)

والسلام على من أتبع الهادي إلى الصراط___________المُستقيم

الإمام ناصر محمد اليماني
__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نداء إلى عُلماء المذاهب الإسلامية وشيعهم أجمعين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إمام الأمة المنتظر الحق ناصر محمد اليماني  :: النبأ العظيم وأشراط الساعة الكبرى ... :: قسم الإستقبال والترحيب-
انتقل الى: