الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  رد المهدي المُنتظر إلى خطيب المنبر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مسلمه
المدير العام


عدد المساهمات : 644
تاريخ التسجيل : 24/10/2009

مُساهمةموضوع: رد المهدي المُنتظر إلى خطيب المنبر    الثلاثاء أغسطس 24, 2010 3:33 pm


ويا عُلماء الإسلام وأمتهم إتقوا الله فاسمعوا وأطيعوا واستجيبوا لدعوة الإحتكام إلى الله وحده لا شريك له فيما كنتم فيه تختلفون في دينكم تصديقاً لقول الله تعالى)

( وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِنْ شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ )صدق الله العظيم
وما على الإمام المهدي ناصر محمد اليماني إلا أن يستنبط لكم حُكم الله بينكم من مُحكم كتابه فتدرك الحكم الحق عقولكم فتعلم أنه الحُكم الحق لا شك ولا ريب فلم يجعل الله الإمام المهدي مثلكم يفتي في المسئلة الدينية ومن ثم يقول والله أعلم فيزعم انها برئت ذمته أن يفتي بالظن الذي لا يغني منا لحق شيئاً ومن ثم يقول والله أعلم فإن اصبت فمن الله وإن اخطأت فمن الشيطان وأعوذُ بالله أن اكون من الجاهلين بل أحكمُ بينهم بالحق من رب العالمين لا شك ولا ريب فلا نسبية في الدين تحتمل الصح وتحتمل الخطاء فلا تقولوا على الله مالا تعلمون أنه الحق من رب العالمين لا شك ولا ريب كما ترون أحكام ناصر محمد اليماني في بعض ماقد بينتُ لكم الحكم فيه ومن ثم تجدوا أنهُ الحكم الحق من رب العالمين فلن تستطيعوا أن تنكرونه أبداً إلا ان تعرضوا عن كتاب الله وذلك لأني آتيكم بالحكم الحق من محكم كتاب الله لتعلموا ان ناصر محمد اليماني ليس من الذين يتبعون الظن ويفتون في الدين وهم لا يزالون مجتهدين ولم يتوصلوا إلى الحق المبين فهذا مُحرم على العالم في دين الله أن يقول على الله مالا يعلم انه الحق من الله لا شك ولا ريب وكيف تستطيعون أن توقنون أنه الحق من رب العالمين مالم يكن من مُحكم كتاب الله القرآن العظيم المحفوظ من التحريف والتزييف إلى يوم الدين حُجة الله على العالم وحُجة العالم على طالب العلم تصديقاً لقول الله تعالى))( {وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ}صدق الله العظيم

وذلك حتى لا تكون لكم الحُجة يوم الدين يوم يقوم الناس لرب العالمين أنزل الله إليكم كتابه القرآن العظيم لتتبعوه وحفظه من التحريف إلى يوم الدين وقال الله تعالى))

((وَهَـذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (155) أَن تَقُولُواْ إِنَّمَا أُنزِلَ الْكِتَابُ عَلَى طَآئِفَتَيْنِ مِن قَبْلِنَا وَإِن كُنَّا عَن دِرَاسَتِهِمْ لَغَافِلِينَ (156) أَوْ تَقُولُواْ لَوْ أَنَّا أُنزِلَ عَلَيْنَا الْكِتَابُ لَكُنَّا أَهْدَى مِنْهُمْ فَقَدْ جَاءكُم بَيِّنَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَذَّبَ بِآيَاتِ اللّهِ وَصَدَفَ عَنْهَا سَنَجْزِي الَّذِينَ يَصْدِفُونَ عَنْ آيَاتِنَا سُوءَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُواْ يَصْدِفُونَ (157)صدق الله العظيم))

ألا والله لن يتبع الذكر المحفوظ من التحريف ويكفر بما خالف لمحكمه سواء يكون في التورات أو في الإنجيل أو في السنة النبوية إلا الذين أتقوا الله وأتبعوا حديثه المحفوظ من التحريف فباي حديث بعده يؤمنون وقال الله تعالى))

((إِنَّمَا تُنذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ ))صدق الله العظيم

وليس معنى ذلك أني أكفر بالآحاديث والروايات عن النبي عليه الصلاة والسلام فلن اكفر إلا بما ورد إلينا مُخالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم فكيف أتبعه وأكذب بالحق من ربي المحفوظ من التحريف إذاً الحديث المُفترى حتماً سنجد بينه وبين مُحكم الكتاب إختلافاً كثيراً وماكان محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول بما ليس له به علم من الله فما ينطق عن الهوى بالظن الذي لا يغني من الحق شيئاً غير أن احاديث البيان في السنة النبوية ليست محفوظة من التحريف ولذلك جعل الله حديثه المحفوظ من التحريف هو المرجع لآحاديث رسوله التي لم يعدكم الله بحفظها منا لتحريف فما أختلفتم فيه فاعرضوه على محكم الكتاب فإذا كان الحديث النبوي في السنة مُفترى ليس من عند الله وسوله فحتماً تجدوا بينه وبين مُحكم القرآن إختلافاً كثيراً كون الحق والباطل نقيضان لا يتفقان وبذلك الناموس تستطيعوا أن تكشفوا الآحاديث المكذوبة عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم كون أحاديث السنة النبوية ليست محفوظة من التحريف ))

وقال الله تعالى((وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا (81) أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا (82) وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا (83))

وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

أخو المُسلمين في الدين الذليل على المؤمنين الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رد المهدي المُنتظر إلى خطيب المنبر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إمام الأمة المنتظر الحق ناصر محمد اليماني  :: النبأ العظيم وأشراط الساعة الكبرى ... :: اخربيانات الامام المهدي (ناصرمحمداليماني)-
انتقل الى: