الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 يامعشر الأولياء كونوا شُهداء إن أدركت الشمس القمر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مسلمه
المدير العام


عدد المساهمات : 644
تاريخ التسجيل : 24/10/2009

مُساهمةموضوع: يامعشر الأولياء كونوا شُهداء إن أدركت الشمس القمر   الخميس أبريل 15, 2010 5:46 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

إلى أوليائي المُكرمين وجميع المُسلمين لقد حذرناكم كرار ومرار بأن الشمس أدركت القمر ثاني شروط
الساعة الكُبر فهل من مدكر فيصدق المهدي المُنتظر بأن الشمس حق أدركت القمر في رمضان 1426
وكذلك في رمضان 1427 وكذلك أرجو من الله أن تدركه في رمضان 1428 فتصومون قبل يوم الخميس
إن أدركت الشمس القمر والمهدي المُنتظر لا يُكذب عُلماء الفلك بقولهم إنهُ مُستحيل رؤية الهلال يوم
الثُلثاء بعد مغيب شمسه فأقول بلا مُستحيل وفي مُنتهى المُستحيل نظرا لأن الهلال لن يلد إلا قُبل
الغروب لشمس الثلثاء من بعد عصره وسوف يكون عُمر الهلال قصيرا جدا جدا ويوجد هُناك شرط أساسي
للرؤية فلا بُد أن يكون عمر الهلال من تسع إلى إثني عشر ساعه لكي يتسنى لكم رؤيته وعُلماء الفلك
يؤمنون بذلك علميا والمهدي المُنتظر لا يُخالفهم الرأي في ذلك بأنهُ بناء على الحقائق العلمية يستحيل
أن يُرى هلال رمضان 1428 بعد مغيب شمس الثُلثاء إلا في حالة واحدة فقط لا ثاني لها وهي إذا تم
ميلاد الهلال قبل الكسوف الشمسي القادم والذي لا يُشاهد في المنطقة العربية فأجتمعت به الشمس
وقد هو هلال فهنى أدركت الشمس القمر فأجتمعت به وقد هو هلال بمعنى أنه قد ولد الهلال فجر الإثنيين
فأجتمعت به الشمس وقد هو هلال وكان الإجتماع في الظهيرة بتوقيت مكه المُكرمة بمعنى أنه قد ولد
الهلال قبل الإجتماع بأكثر من ست ساعات فتم إجتماع الشمس والقمر في أول الشهر فلكيا أي من بعد
ميلاده ببضع ساعات لقضاء عُمر شهره الجديد وهذا هو الإدراك بمعنى أن الشمس تدرك القمر فتجتمع
به وقد هو هلال وعُلماء الفلك يعلمون بأن الهلال لا ينبغي له أن يلد إلا بعد أن يقابل الشمس حتى إذا
مال عنها فتبدئ الدقيقة الأولى لعمر الهلال وذلك تصديق لقول الله تعالى)

( ( لا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ )) صدق الله العظيم

ومعنى قوله تعالى (ولا الليل سابق النهار) وذلك لا يكون حتى تطلع الشمس من مغربها فهنى حتما
يسبق الليل النهار وذلك لأن الليل يطلب النهار فيجري ورائه تصديق لقول الله تعالى)

((إِنَّ رَبَّكُمُ اللّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثاً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بأمره)صدق الله العظيم

ومعنى الإغشاء هُنى أي الإدخال ويٌبينهُ قول الله تعالى (يولج الليل في النهار ) وذلك طرف الليل يولجهُ
بالفجر وأما قوله ويولج النهار في الليل وذلك العصر يولجه في المغرب ولاكن السبب هو لأنه أولج اليل في
النهار فأشرقت الشمس بأول اليوم ولاكنها غربت في طرف النهار وأنتهى وقت العصر ودخل المغرب
ولا أريد أن أطيل عليكم وإنما لأبين لكم كيفالمعنى لقوله تعالى( ولا اليل سابق النهار )بمعنى أن النهار الشارد والليل الطارد
والنهار أوله المقصود في الأية تصديق لقول الله تعالى({وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى(1)وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّى )

بمعنى أن منطقة الليل غشية منطقة النهار أي حيث كان النهار عقبه الليل فأصبح اليلل أمام الشمس
فحتما سوف يتجلى النهار وأما النهار فعقب الليل من جهة العصر فعقب الليل فأصبح مواجه الضل والظلام
فأختفة منطقة النهار عن الشمس فأصبح منطقة النهار ليل بمعنى أنه يكور الليل على النهار أي حيث
كان النهار خلفه الليل فحتما سوف يكون الليل نهار وقال (ويكور النهار على الليل ) أي حيث كان الليل
خلفه النهار فحتما سوف يكون النهار ليلا وأرى غالب المُفسرون قد أخطأو في تفسير الإغشاء الذي
ورد في تلك الأيات ولاكني لا أخالفهم في قولهم بأن الإغشاء هو الإدخال شئ في شئ أخر ومن ثم
أقول فما دام منطقة اليل دخلت في المنطقة التي كان في النهار المواجه لشمس فهل تظنون الليل
سيستمر ليلا بل لأنه دخل في موقع النهار المواجه لشمس فحتما سوف يتجلى النهار بالفجر

تصديق لقول الله تعالى({وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى(1)وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّى )) وأقسم الله بوقت واحد وهو وقت
صلاة الفجر

وكذلك قول الله تعالى (وَاللَّيْلِ إِذَا عَسْعَسَ ... عَسْعَسَ وَالصُّبْح إِذَا تَنَفَّسَ } صدق الله العظيم
وكذلك أقسم بوقت صلاة الفجر

فمعنى قوله عسعس أي أدبر وأنجلى وتنفس الصُبح ولربما يريد أحدكم أن يُجادلني فيقول بل أقسم
بوقتين وهما المغرب بقوله عسعس والفجر بقوله تنفس_ ومن ثم أرد عليه فأقول ولاكني لاأفسر القرأن
بالضن مثلك بل أقول إنهُ أقسم في هذه الأية بوقت واحد وهو وقت صلاة الفجر وتعال لأعلمك بالبرهان

الأوضح لهذه الأية وقال الله تعالى (( والليل إذ أدبر والصبح إذا أسفر )) صدق الله العظيم

فهل ترى البيان واضح وجلي بأنهُ وقت واحد وليس وقتين واليل إذا أدبر أي ولى والصٌبح إذا أسفر أي ظهر
وجاء هذا القسم ليُبين قسم أخر وهو

(((وَاللَّيْلِ إِذَا عَسْعَسَ وَالصُّبْح إِذَا تَنَفَّسَ } ))) صدق الله العظيم

وقد علمناكم بأن معنى عسعس أي أدبر والصبح إذا تنفس أي ظهر وتلك هي الصلاة الوسطى لو كُنتم تعلمون وهي صلاة الفجر ولاكنكم حسبتموها من ناحية عددية بأنها العصر والقرأن حسبها من ناحية وقتية
بأنها الفجر وذلك لأنه ميقاته يكون في الخيط الأبيض والخيط الأبيض هو خط وسط بين الليل والنهار وذلك لأن
ظهوره عند تنفس النهار وأدبار الليل فهو في الوسط لذلك يسميه القُرأن الصلاة الوسطى ولو كنتم تخشون
أن تقولون على الله ما لا تعلمون لرجعتم إلى القرأن ولن يترك الله لكم الحجة فسوف تجدون القرأن يوضحها
لكم في موقع أخر في نفس الموضوع فقد ذكر الصلاة الوسطى في أية مُبهمة فيها الصلاة الوسطى
ولاكنهُ جعل لها إشارة بأنها تلك الصلاة التي علمكم رسول الله أن تقنتوا فيها نظرا لأنها في أول النهار
وقبل بدئ النشور في الأعمال وأن عليكم أن تقومون فيها لله قانتين بالدعاء بعد الركوع الأخير

وقال الله تعالى(:{حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين} صدق الله العظيم

ومن ثم بينها الله لكم في أية أخرى وأنها التي يُجهر فيها بالقرأن وقال الله تعالى)

((أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل ، وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا ))

فتلقيتم نفس الأمر في قوله تعالى( (:{حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين))

بمعنى أن تحافظوا على الصلوات الخمس ثم نوه على الحفاظ على الصلاة الوسطى نظرا لأنها في ميقات
طرف السُبات الأخير عند بزوغ الفجر يأذن المؤذن وعندها تمسكون عن الطُعام وعن الشراب في شهر
رمضان ولاكن للأسف جعلوا الدلوك هو الإختفاء وكأن صلاة المغرب هي الأولى بل الدلوك هو إقتراب
النهار ويتبين لك ظهوره بخيطه الأبيض إلى جانب الأرض من الشرق )

ويامعشر الأولياء لقد نسخت لكم أحد خطابات عُلماء الفلك وإني لأ أنكر مايقوله هذا العالم الفلكي
وطائفته من علماء الفلك وليس المُنجمون من علماء الفلك واعلمكم كيف تفرقون بين العالم الفلكي وبين
المُنجم ولي الشيطان الرجيم فأما المُنجم فتجده يتكلم عن علم الغيب ويسند معرفته بما يقوله بأنه
أستنبط ذلك من حركات النجوم ( وكذب المنجمون ولو صدقوا) فما معنى هذا الحديث الحق إن رسول
صلى الله عليه وأله وسلم يقول لكم بأنه كذب المُنجمون بأنهم علموا تلك المعلومات من رصدهم لحركات
النجوم حتى ولو صدقت بعض معلوماتهم فإن النجوم بريئة منهم ولم تعلمهم شيئا بل علمهم بذلك
الشياطين الذين يسترقون السمع ولاكنهم لا يريدون أن يفضحون أنفسهم فيقولون علمهم بذلك الشياطين
وذلك لأن المسلمين سوف يعلمون بأن المُنجمون هم كُل أفاك أثيم وقال الله تعالى)

(( ﴿هل أنبئكم على من تنزل الشياطين تنزل على كل أفاك اثيم يلقون السمع واكثرهم كاذبون )

صدق الله العظيم

ولربما يريد أن يُقاطعني أحدكم فيقول لاكن علماء الفلك يخبرون متى سوف يخسف القمر ومتى سوف
تكسف الشمس ) ومن ثم نرد عليهم ونقول إذا ذهبت طائرة بسرعة في مقاس واحد إلى الصين فأنت
سوف تعلم متى بالساعة والدقيقة سوف تهبط الطائرة في مطار( بكين) إذا علمت كم ساعة بالطائرة
إلى بكين وكم الطائرة تقطع في الساعة وكذلك عُلماء الفلك يعلمون سرعة الشمس والقمر والأرض
ومن ثم يستطيعون أن يعلمون متى الخسوف ومتى الكسوف وذلك أمر سهل لما تعلم طبلون سرعة
الكواكب والتي كُل كوكب له سرعة قياسية في منتهى فيعلم متى التقابل والإجتماع وإليكم مايلي
خطاب لأحد عُلماء الفلك وقله في غرة رمضان 1428 بأنها الخميس ويصدقه ناصر اليماني بأنها حق سوف
تكون الخميس إلا أن تدرك الشمس القمر فتصومون قبل يوم الخميس فهنى سوف يتبين لكم بأنها حق
أدركت الشمس القمر في رمضان 1428 إن صمتم قبل يوم الخميس فانظروا خطاب هذا العلم الفلكي

أخوكم الإمام ناصر محمد اليماني





منتديات عهود > المنتديات ,,,,,,,,,, العامة > المنبر ,,,,,,,,, الحرّ
وضع هلال شهر رمضان المبارك لهذا العام 1428هـ
الإسم حِفظ المعلومات؟
كلمة المرور

القرآن الكريم تحميل الملفات معرض الصور التسجيل مشاركات اليوم البحث
البحث في الأقسام
عرض المواضيع عرض الردود
بحث مُتقدم
الذهاب إلى صفحة...
معرض صور الأعضاء
البحث في المعرض
المشرف العام

تحميل ملف
مشاهدة ملفاتي
ملفاتي الخاصة
خيارات الموضوع
المشاركة رقم : 1
مطلع الليل
مطلع الليل
تاريخ التسجيل : 10/09/2006 م
مكان الإقامة : احضان الربيع
الجنس : ذكر
الهواية : علم الفلك
إيجاد المزيد من مشاركات مطلع الليل
شاهد الملف الشخصي
رقم العضوية : 16026
المشاركات : 120
( عضو نشيط )
وضع هلال شهر رمضان المبارك لهذا العام 1428هـ
--------------------------------------------------------------------------------

وضع هلال شهر رمضان المبارك لهذا العام 1428هـ
اعتذر عن غيابي وان شاء الله نتواصل معكم دائماً وبدون انقطاع وهذا الموضوع ابدأ فيه بعد غيابي
يتوقع فلكياً وبمشيئة الله تعالى أن يكون شهر شعبان ثلاثين يوماً وسيكون غرة رمضان يوم الخميس الموافق 13 سبتمبر وذالك للأسباب التالية


أولاً:
كسوف
يحدث بمشيئة الله تعالى كسوف شمسي غير مرئي في الدول العربية وذلك يوم الثلاثاء 29 شعبان الموافق 11 سبتمبر 2007م


ثانياً:
الاقتران
يكون الاقتران وولادة الهلال في نفس اليوم (والاقتران هو وجود مركز ثلاثة أجرام على استقامة واحدة الشمس والقمر والأرض) في الساعة 03:44 عصراً بالتوقيت المحلي


ثالثاً
تحري هلال رمضان
رؤية الهلال في يوم الثلاثاء 29 شعبان لهذا العام وبمشيئة الله تعالى (فلكياً) مستحيلة وغير ممكنة حيث أن القمر سيغرب في الساعة 5:46 م بالشرقيه وستغرب الشمس الساعة 5:51 م (انظر الصوره) وهنا يكون القمر قد غرب قبل الشمس بخمس دقائق وعليه فإنه لا يوجد قمر لتحريه بعد أن تغرب الشمس وعليه فإن يوم الأربعاء هو المتمم لشهر شعبان




لاحظ غروب القمر قبل الشمس





وبذلك تكون غرة رمضان فلكياً يوم الخميس الموافق 13 سبتمبر 2007م
والله أعلم
اخوكم:عبدالله العياضي عضو جمعية الفلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
يامعشر الأولياء كونوا شُهداء إن أدركت الشمس القمر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إمام الأمة المنتظر الحق ناصر محمد اليماني  :: النبأ العظيم وأشراط الساعة الكبرى ... :: الجدار الحر والحوار البناء-
انتقل الى: