الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 إلى الباحث عن الحقيقة طالب المُباهلة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مسلمه
المدير العام


عدد المساهمات : 644
تاريخ التسجيل : 24/10/2009

مُساهمةموضوع: إلى الباحث عن الحقيقة طالب المُباهلة   الأحد أبريل 11, 2010 4:14 pm

(بسم الله الرحمن الرحيم)

والصلاة والسلام على جدي وحبيبي وإسوتي محمد رسول الله وأله الأطهار وعلى جميع المسلمين
الذين لا يشركون بالله رب العالمين وسلام على المرسلين ولا أفرق بين أحداً من رُسله وأنا من المسلمين
(وبعد)

عجباً أمرك أيها الباحث عن الحقيقة فكيف تطلب المُباهلة وأنت لا تزال باحث عن الحق فقد وجدت المهدي
المنتظر الحق إن كنت تريد الحق وتطلب المباهلة من الحق فبئس مايأمرك به إيمانك بالقرأن العظيم
وذالك لأني المهدي المنتظر الحق أخاطبكم بالبيان الحق للقرأن العظيم ولا أتيكم بالبيان الحق بالرأي
وقول الإجتهاد بل أنطق بالبيان الحق للقرأن من نفس القرأن ولا أتجراء أن أقول مثلك على الله مالا أعلم
فذالك من أمر الشيطان وليس من أمر الرحمان وقال الله تعالى)

((﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُواْ مِمَّا فِي الأَرْضِ حَلاَلاً طَيِّباً وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ 168 إِنَّمَا يَأْمُرُكُمْ بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاء وَأَن تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ) صدق الله العظيم

وتجد أمر الله في القرأن العظيم بأنه حرم عليكم أن تقولون على الله مالا تعلمون وقال الله تعالى)

(( { قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطانا وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون } صدق الله العظيم

ويا أيها الباحث عن الحقيقة إنك لا تكذب ناصر اليماني بل تُكذب بأيات الله رب العالمين وذالك لأن الله
هو من قال بأن أصحاب الكهف ثلاثة وإنما قال ذالك ناصر اليماني بإذن الله وهذا القول هو القو ل الحق
الذي قاله ناصر اليماني وأتباعه المُصدقين ولم يكن رُجماً بالغيب ولم يقول الله بأن قول ناصر اليماني
وأتباعه كان رجماً بالغيب وقول ناصر اليماني وأتباعه لا يزال في علم الغيب ولذالك قال الله تعالى سيقولون
ثلاثة رابعهم كلبهم ولم يقول الله بأن هذا القول كان رجماً بالغيب بل ماقيل في شأنهم من قبل كان رجماً
بالغيب فتعال لأزيدك علماً من قبل المُباهلة لعلك تُبصر الحق فتتبعه إن كنت تريد الحق)

وقال الله تعالى(( سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ )صدق الله العظيم

وإذا تدبرت الأية يا أيها الباحث عن الحقيقة فسوف تجد بأن القول الأول والذ لم يُقال ولا يزال في علم
الغيب هو القول الحق وهو قول المهدي المنتظر الحق وحزبه ولم يقول الله بأنه رُجما بالغيب أم الاقوال
التي قيلت في ذالك الزمن من أقوال اليهود والنصارى فجميعها رُجما بالغيب وجميع الأقوال التي قيلت
هي أقوال أهل الكتاب من اليهود والنصارى ولذالك تجد قول الله لرسوله ( وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا )

أي لا يستفتي في أصحاب الكهف (مِّنْهُمْ أَحَدًا )أي من أهل الكتاب

وبقي لدينا قول وهو القول الذي لم يُقال ولا يزال في علم الغيب في زمن الأقوال التي قيلت في ذالك

الزمن ولم يقول الله بأنه قد قيل بل قال الله تعالى(سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ) صدق الله العظيم

وكذالك بين لكم ربي عددهم في القرأن وأنه لا يعلمهم سبحانه إلا قليل وليست الأرقام التي قد قيلت
في شأن عددهم وأن القول الحق الذي لم يُقال بعد ولا يزال مبني للمجهول وهو الأقل وهو القول الأول

((( سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاء ظَاهِرًا وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا 22) ) صدق الله العظيم

فإذا تدبرت الأية تجد بأن الله قد أخبركم أي الأقوال حق والفتوى في قوله تعالى)

(قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ )

ولربما الجاهلون الذين يقولون على الله مالا يعلمون يقولون أن الله يقصد بقوله مايعلمهم إلا قليل أي قليل
من الناس الذين يعلمو نهم ولاكن الله أمر رسوله أن يقول ( (قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ )

فهذا الأمر بالقول من الله لرسوله مع الفتوى ((قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ ) أي أن الله أعلم
بعددهم مايعلمهم الله إلا قليل فهنى يتوقف المُتدبر فيقول إذا عددهم قليل لأن الله قال أنهم أقل مما
قالوا في شأن عددهم وأنه لا يعلمهم إلا قليل ومن خلال ذالك فلا بد أن يكون عددهم إما إثنين أقل من
جميع الأرقام التي ذُكرت وإما أن يكون عددهم أقل الأرقام التي ذُكرت وهو)

((سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ )) صدق الله العظيم

ولاكن هذا القول يحتاج إيضاً إلى مزيد من السلطان وعليك أن تذهب إلى قول المخاطب من أصحاب

الكهف كم كان يخاطب حين قال( ابعثوا احدكم بورقكم هذه الى المدينة ) وهنى يتبين لك أنه كان يخاطب
أكثر من واحد وهم إثنين فتأكد لك أنهم ثلاثة وأن القول الحق هو القول الذي لم يقولوه أهل الكتاب
من اليهود والنصارى وهو القول الذي لا يزال مبني للمجهول في علم الغيب وهاهو قد قيل على لسان
المهدي المنتظر وحزبه وأنهم ثلاثة ورابعهم كلبهم والمهدي المنتظر وحزبه المصدقين هم الحزب الحق

الذي أحصى عددهم بالحق وقصتهم وزمن لبثهم وسوف يُعثر عليهم فيتبين لكم أن المهدي المنتظر
وحزبه هم الوحيدون الذين هم على الحق ولذالك قال الله تعالى)

((ثُمَّ بَعَثْنَاهُمْ لِنَعْلَمَ أَيُّ الْحِزْبَيْنِ أَحْصَى لِمَا لَبِثُوا أَمَدًا)) صدق الله العظيم

والمهدي المنتظر وحزبه هو الوحيد الذي أحصى لبثهم وقصتهم وأسمائهم وشأنهم من البداية إلى النهاية

وأما كلبهم فقد أراني الله بأن لونه أحمر وسوف ترى ذالك يوم العثور عليهم فكم أنت من الجاهلين من
الذين لا يعلمون وإذا كنت من أولي الألباب الذين يتدبرون الكتاب سوف تجد الحكمة من بقاء أصحاب الكهف

في قوله تعالى( ((ثُمَّ بَعَثْنَاهُمْ لِنَعْلَمَ أَيُّ الْحِزْبَيْنِ أَحْصَى لِمَا لَبِثُوا أَمَدًا)) صدق الله العظيم

وأما الذين عثروا عليهم من قبل لا يعلمون ماشأنهم وماهي قصتهم وكم لبثهم وما أسمائهم فتنازعوا في

قصتهم وكلن يأتي له بخبر رجماً بالغيب ومن ثم ردوا علمهم لخالقهم )

((فَقَالُوا ابْنُوا عَلَيْهِمْ بُنْيَانًا رَبُّهُمْ أَعْلَمُ بِهِمْ ))

وقد بين لكم المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني ماهي الحكمة من بقائهم وهو من أجل إتباع المهدي
المنتظر الحق وحزبه الذي أحصى عددهم ولبثهم الاول والثاني وقصتهم وأسمائهم ومن ثم زادني الله علما
بلون كلبهم أنه أصفر يميل إلى الحمرة كمثل لون الكلاب المعروف لديكم ليس أسود ولا أبيض بل اللون الأخر
ونحن ونسمي هذا اللون أحمر وأخرين يسمونه أصفر والمهم قد علمتم أي لون أقصد بالضبط من ألوان
الكلاب وكذالك بين المهدي المنتظر الحق ناصر محمد اليماني أن العثور عليهم هو حكمة إخفائهم من الأعين حتى يأتي زمن الحكمة من بقاءهم وذالك لأنهم شرط من شروط الساعة الكبرى

وقد بين الله لكم هذه الحكمة من العثور عليهم من أجل التموية والإخفاء حتى يأتي زمن أشراط الساعة

الكبرى وقال الله تعالى)

((وكَذَلِكَ أَعْثَرْنَا عَلَيْهِمْ لِيَعْلَمُوا أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَأَنَّ السَّاعَةَ لَا رَيْبَ فِيهَا )) صدق الله العظيم

ولربما الجاهلون يقولون إنما هذه الحكمة تخص الذين عثروا عليهم ومن ثم نرد بأن الذين عثروا عليهم لم

يعلمون أي شئ لا عن قصتهم ولا عن أسمائهم ولا عن الحكمة من بقاءهم إلا أنهم علموا أنه لابد أن تكون

لهم حكمة إلاهية في الكتاب ((فَقَالُوا ابْنُوا عَلَيْهِمْ بُنْيَانًا رَبُّهُمْ أَعْلَمُ بِهِمْ )) صدق الله العظيم

ويا أيها الباحث عن الحقيقة إن أصحاب الكهف والرقيم في محافظة ذمار في قرية الأقمر في كهف بجانب
بيت رجل يُدعى (محمد سعد) ويجعل فيه محمد سعد طُعم الأنعام فهل بعد هذا البيان بيان وأقسم

بالله رب العالمين أنهم لفي محافظة ذمار فلا تُمار فيهم أيها الباحث عن الحقيقة والكذب حباله قصيرة

وكأنك من المرجفين المشككين من الذين يصدون عن الحق ليبعثون الشك في قلوب المصدقين لعلهم
يرجعون وتالله إن كنت كذالك فلا تضل إلا نفسك وتلك من أيات الله للموقنيين تصديق لقول الله تعالى)

(( وَتَرَى الشَّمْسَ إِذَا طَلَعَتْ تَزَاوَرُ عَنْ كَهْفِهِمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَإِذَا غَرَبَتْ تَقْرِضُهُمْ ذَاتَ الشِّمَالِ وَهُمْ فِي فَجْوَةٍ مِنْهُ ذَلِكَ مِنْ آَيَاتِ اللَّهِ مَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ وَلِيًّا مُرْشِدًا) صدق الله العظيم

وإن كنت عثرت عليهم في مكان أخر فهيا بينهم للعالمين إن كنت من الصادقين ولعلك عثرت على جُثث
موتى محنطين ولاكن أصحاب الكهف ليس أموات بل رقود تصديق لقول الله تعالى)

(( وتحسبهم أيقاظا وهم رقود ونقلبهم ذات اليمين وذات الشمال وكلبهم باسط ذراعيه بالوصيد لو اطلعت عليهم لوليت منهم فرارا ولملئت منهم رعبا) صدق الله العظيم

وقد بين لكم المهدي المنتظر الحق الإمام ناصر محمد اليماني عن سبب الفرار لمن يعثر عليهم وهو لم
يحيط بمدى طولهم وخلق أجسامهم وذالك لأنهم من أيات الله عجبا وهم من الأمم الاولى ويلون قوم عاد
فأنظر لأجساد قوم عاد لعلك تكون من الموقنيين )

واما وصف أجسام قوم عاد وثمود فضخامتها تشبه أجسام أصحاب الكهف وذلك لأن أصحاب الكهف على
مقربة منهم في الزمن فهم من بعد عاد وثمود وكذلك أجساد عاد وثمود ضخمة فقد وصفها لكم القرأن
في ضخامتها بأنهم عمالقة فيكون أطولكم إلى جانب أحدهم كمثل طفل يمشي إلى جانب أطول رجل فيكم

وتستنبطون ذلك من خلال قول الله تعالى(كانهم اعجاز نخل منقعر) صدق الله العظيم

فهل تعلمون ماهو أعجاز النخل وهو ساق النخلة الطويل إذا أنقعر من الأرض فخوى على الارض ساقطا

وبين لكم التشبيه الحق كذلك في قول الله تعالى( فترى القوم فيها صرعى كأنهم أعجاز نخل خاوية)

وإنما ياقوم يشرح لكم القران العظيم ضخامة هاؤلا القوم في قوله تعالى)


( فترى القوم فيها صرعى كأنهم أعجاز نخل خاوية) وكذلك قوله تعالى(كانهم اعجاز نخل منقعر) صدق الله العظيم


وذلك لأن طولهم يشبه طول أعجاز النخل والقران دقيق في وصفه فلا بد أن طولهم كطول جذوع النخل
فل يستقيم أحدكم إلى جانب جذع نخلة وسوف يجد الفرق بيننا وبينهم كالفرق بيننا وبين طول جذوع
النخل العملاق فهل أنتم مُصدقون وتبحثون عن الحقائق على الواقع الحقيقي بكل حيلة ووسيلة
كُل منكم على قدر جُهده وحيلته وإن أردتم الأحياء النائمون فأذهبوا الأقمر بمحافظة ذمار شرقي حورور
فتجدون أصحاب الكهف في قرية الاقمر لتعلمون حقيقة قول الله تعالى)

(({ لو اطلعت عليهم لوليت منهم فراراً ولملئت منهم رعباً } صدق الله العظيم

فتعلمون إنما الفرار من التفاجئ لأجساد بشر عمالقة لم يرى مثلهم قط ويرى أحدكم نفسه حقير صغير
إليهم وأقسم بالله العلي العظيم لا أنطق لكم بغير الحق فهل تؤمنون بالقرأن العظيم فلا نزال ندخر أيات
كثيرة للمترين فنلجمهم بالحق إلجاما وأرجو من الله أن يُجازي إبن عمر عني بخير الجزاء بأفضل ما جزئ
بع عباده الصالحون وذلك إنه حقُ رجُل يسعى للتطبيق للتصديق على الواقع الحقيقي ليقول للناس ياقوم
إتبعوا المهدي المنتظر الذي يخاطبكم بالبيان الحق للقرأن تجدونه حق على الواقع الحقيقي وهو على
ذلك من الشاهدين فلا أثني عليه إلا وأنا اعلم أنه يستحق الثناء وأعلم أنه لا يريد مني جزاء ولا شكورا
بل يريد حب الله وقربه ورضوان نفسه وانا على ذلك من الشاهدين رضي الله عنه وأرضاه وشفاه وعافاه
إن ربي سميع الدُعاء فلا ييئس من رحمة الله إلا القانطون




بسم الله الرحمن الرحيم












وأما طلبك للمُباهلة فأبشر بذالك وأقول اللهم عبدك ناصر محمد اليماني يسئلك بحق لا إله إلا أنت وبحق

رحمتك التي كتبت على نفسك وبحق عظيم نعيم رضوان نفسك إن كنت مفتري عليك بغير الحق في شأن
المهدي المنتظر ولست المهدي المنتظر فإن علي لعنة الله والملائكة والناس أجمعين وإن كان يُكذب

الباحث عن الحقيقة بالمهدي المنتظر الحق في الكتاب فإني أسئلك بحق لا إله إلا أنت وبحق رحمتك التي
كتبت على نفسك وبحق عظيم نعيم رضوان نفسك أن تغفر له ولجميع المسلمون فإنهم لا يعلمون أني
المهدي المنتظر الحق من ربهم وإنا لله وإني إليه لراجعون فمن تبعني فأنه مني ومن عصاني فإنك غفور
رحيم وأنت أرحم بعبادك من عبدك ووعدك الحق وأنت أرحم الراحمين وسلام على المُرسلين والحمدُ لله
رب العالمين)

أخوك رحمة الله التي وسعت كُل شئ إلا من أبى أن يتبع الحق وهو يعلم أنه الحق المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إلى الباحث عن الحقيقة طالب المُباهلة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إمام الأمة المنتظر الحق ناصر محمد اليماني  :: النبأ العظيم وأشراط الساعة الكبرى ... :: الجدار الحر والحوار البناء-
انتقل الى: