الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 مزيد من التفصيل من حقائق القول الثقيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المتوكلة على الله



عدد المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 27/10/2009
الموقع : منتديات البشرى

مُساهمةموضوع: مزيد من التفصيل من حقائق القول الثقيل   الثلاثاء أكتوبر 27, 2009 9:44 am

(( بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ‏))


من الإمام المهدي إلى الحق والحق أحق أن يُتبع فهل وجدتم إعادة الخلق في مُحكم كتاب الله هو الموت أم إنكم وجدتم أنه البعث وعلمتم أن إعادة الخلق أي البعث كما خلقه أول مرة تصديقاً لقول الله تعالى))

((((وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاء ظُهُورِكُمْ وَمَا نَرَى مَعَكُمْ شُفَعَاءَكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاء لَقَد تَّقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ عَنكُم مَّا كُنتُمْ تَزْعُمُونَ)صدق الله العظيم

والسؤال الذي أريد أن أوجهه إلى كافة عُلماء الأمة من الذين يقولون على الله مالا يعلمون أليس الإعادة هو أعادة الشئ وليس هدمه ويتبعون التفاسير التي غيرت بيان الكتاب من الحق إلى الباطل ولكن الإمام المهدي لا يقول على الله مالم يعلم وأفتى بالحق أن الإعادة للخلق هو إعادته من جديد ولن تجدوا في كتاب الله أبداً أنه أفتاكم أن الإعادة هو الموت أفلا تتقون وقال الله تعالى))

((مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى )صدق الله العظيم

وإلى البيان الحق حقيق لا أقول على الله إلا الحق))

((‏مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ )) وهذا خلقهم الأول للحياة الأولى فلا جدال فيه حتى نأتي ببرهانه من محكم الكتاب

ثم نأتي لبيان قول الله تعالى ((وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ )) وذلك هو بعث الرجعة بأعادة خلق الكافرين المُنكرين للبعث فيعيدُ الله خلقهم كما خلقهم أول مرة بإستثناء عباده الصالحين تصديقاً لقول الله تعالى))

(( ((((وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاء ظُهُورِكُمْ وَمَا نَرَى مَعَكُمْ شُفَعَاءَكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاء لَقَد تَّقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ عَنكُم مَّا كُنتُمْ تَزْعُمُونَ)صدق الله العظيم

ثم نأتي لقول الله تعالى(( وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى )) وذلك هو البعث الثاني لهم والشامل للكافرين والصالحين ويا عُلماء أمة الإسلام إني والله لا أخشى على المُسلمين فتنة المسيح الدجال شيئاً ولكني أخشى على المُسلمين فتنة عُلماءهم الذين لا يعلمون من الذين يتجرؤون أن يقولوا على الله مالا يعلمون أليس القرأن كلام الله فإذا علمتم الناس بيانه بغير الحق المقصود فقد أضليتم أنفسكم وأمتكم عن البيان المقصود من كلام الله إليكم أفلا تتقون ولذلك تجدوا فتوى الميعاد انه يقصد بها البعث وليس الموت تصديقاً لما جاء في جميع محكم كتاب الله بالفتوى الحق أن الإعادة هي إعادة الخلق من جديد ولكنكم لا تفهمون قرأنكم الذي هو بلغتكم أن الإعادة هو إعادة الشئ من جديد وجعلتم جُل إهتمامكم في التغني بالقرأن والغنة والقلقلة والتجويد ومخارج الحروف ولكنكم لا تتدبرون كلام الله إليكم ألا والله لو يبعث أحدكم برسالة إلى اخر كان عليه عزيزا أنهُ سوف يتدبر ما يريد منه صديقه في هذه الرسالة إليه من شخص يعز عليه وكذلك الله أرسل إليكم رسالة على لسان نبيه مُحمد صلى الله عليه وأله وسلم تصديقاً لقول الله تعالى((يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ)صدق الله العظيم ولكنكم لا تتدبرون رسالة الله العلي العظيم إلى الإنسان المهين فلا يكاد يُبين بين مخلوقاته ومن أي شئ خلقه وصدق ربي بقوله (قتل الإنسان ما أكفره (17) من أي شيء خلقه (18) من نطفة خلقه فقدره (19)ثم السبيل يسره (20) ثم أماته فاقبره (21) ثم إذا شاء أنشره (22) كلا لما يقض ما أمره (23)صدق الله العظيم

فما خطبكم لا تتدبرون رسالة الله إليكم يامعشر المُسلمين والناس أجمعين وما دعاكم الإمام المهدي إلى شئ جديد بل إلى القرأن العظيم رسالة الله إليكم فأتخذتموه مهجواً وأكاد ان أشكوا إلى ربي ما شكاه إليه جدي من قبل وقال الله تعالى(( وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا القُرْآنَ مَهْجُوراً )صدق الله العظيم

ويا عُلماء الامة لقد أنزل الله قُرأنه وبيانه لو كنتم تتدبرون كتاب الله حق تدبره لوجدتم أن كتاب الله يُفسر بعضه بعضاً ولكنكم تأخذون الأية وتريدون تفسيرها انتم وما يدريكم يا قوم هل تقولون على الله الحق أم إنكم علمتم أمتكم قول لم يقوله الله لعباده فمن ينجيكم من عذاب الله يا أهل التفسير لكتاب الله بالإجتهاد حسب نظرتكم القصيرة ومن يريد أن يفسر اي اية لا تزال بحاجة للتفسير من ذات نفسه فأني أتحدى أن يفسرها بالحق بل سوف يقول على الله مالم يعلم إذا فسرها مُعتمدا على ذاتها فقط ملم يتدبر الكتاب حتى لا يخالف تفسيره أية اخرى محكمة في كتاب الله فالحذر الحذر وبسبب ذلك أضليتم أمتكم وأنفسكم عن كثيرا من حقائق الكتاب وحتى لو صدقوا الشيعة الإثني عشر بعقيدة الرجعة فإنهم تجراوا على الله وفسروا القران بالضن الذي لا يغني من الحق شيئاً حسب ما يشتهون وكذلك اهل السنة وكذلك كثيرا من عُلماء الامة ولو أنهم أستمسكوا بالقرأن المحكم الواضح الذي لا يحتاج إلى تفسير وتركوا تأويل القرأن الذي لا يزال بحاجة للتأويل حتى يبعث الله ما يفسره لهم خير تفسير لما ضلوا ابدا عن الصراط ولما اختلفوا وتفرقوا ولكنهم كانوا يفسرون الكتاب حسب هواهم والأعجب من ذلك أنهم احيان نظرا لقلة علمهم يغيرون الكلمة عن موضعها وليس في القران فقط بل حتى في لغتهم كمثال الإعادة للشئ وهو إرجاعه إلى ما كان عليه من قبل هدمه وكذلك الأعادة في كتاب الله لم تتغير شئ ولكنكم جعلتموها الهدم والموت ولكن لو تدبرتم كتاب الله لما وجدتم قط ان الإعادة هو الهدم والموت بل إعادة الشئ كما خلقه الله أول مرة وقال الله تعالى))
وقال الله تعالى))

وَقَالُواْ أَئِذَا كُنَّا عِظَامًا وَرُفَاتًا أَإِنَّا لَمَبْعُوثُونَ خَلْقًا جَدِيدًا (49) قُل كُونُواْ حِجَارَةً أَوْ حَدِيدًا (50) أَوْ خَلْقًا مِّمَّا يَكْبُرُ فِي صُدُورِكُمْ فَسَيَقُولُونَ مَن يُعِيدُنَا قُلِ الَّذِي فَطَرَكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ فَسَيُنْغِضُونَ إِلَيْكَ رُؤُوسَهُمْ وَيَقُولُونَ مَتَى هُوَ قُلْ عَسَى أَن يَكُونَ قَرِيبًا (51) يَوْمَ يَدْعُوكُمْ فَتَسْتَجِيبُونَ بِحَمْدِهِ وَتَظُنُّونَ إِن لَّبِثْتُمْ إِلاَّ قَلِيلاً (52)صدق الله العظيم

وقال الله تعالى ((قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيد ))

قال الله تعالى ((إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً وَعْدَ اللّهِ حَقّاً إِنَّهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ لِيَجْزِيَ الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ بِالْقِسْطِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ لَهُمْ شَرَابٌ مِّنْ حَمِيمٍ وَعَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُواْ يَكْفُرُونَ)

قال الله تعالى ((قُلْ هَلْ مِن شُرَكَآئِكُم مَّن يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ قُلِ اللّهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ)

قال الله تعالى(((قُلِ اللّهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ)

وقال الله تعالى(( (أَمَّن يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَمَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ)

وقال الله تعالى(((أَوَلَمْ يَرَوْا كَيْفَ يُبْدِئُ اللَّهُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ)

وقال الله تعالى(( (اللَّهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ)

وقال الله تعالى(((وَهُوَ الَّذِي يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَهُوَ أَهْوَنُ عَلَيْهِ وَلَهُ الْمَثَلُ الْأَعْلَى فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ)

((((وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاء ظُهُورِكُمْ وَمَا نَرَى مَعَكُمْ شُفَعَاءَكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاء لَقَد تَّقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ عَنكُم مَّا كُنتُمْ تَزْعُمُونَ)صدق الله العظيم


والسؤال الذي أريد أن أوجهه إلى كافة عُلماء الأمة من الذين يقولون على الله مالا يعلمون أليس الإعادة هو أعادة الشئ وليس هدمه ويتبعون التفاسير التي غيرت بيان الكتاب من الحق إلى الباطل ولكن الإمام المهدي لا يقول على الله مالم يعلم وأفتى بالحق أن الإعادة للخلق هو إعادته من جديد ولن تجدوا في كتاب الله أبداً أنه أفتاكم أن الإعادة هو الموت أفلا تتقون وقال الله تعالى))

((مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى )صدق الله العظيم

وإلى البيان الحق حقيق لا أقول على الله إلا الحق))

((‏مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ )) وهذا خلقهم الأول للحياة الأولى فلا جدال فيه حتى نأتي ببرهانه من محكم الكتاب

ثم نأتي لبيان قول الله تعالى ((وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ )) وذلك هو بعث الرجعة بأعادة خلق الكافرين المُنكرين للبعث فيعيدُ الله خلقهم كما خلقهم أول مرة بإستثناء عباده الصالحين تصديقاً لقول الله تعالى))

(( ((((وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاء ظُهُورِكُمْ وَمَا نَرَى مَعَكُمْ شُفَعَاءَكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاء لَقَد تَّقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ عَنكُم مَّا كُنتُمْ تَزْعُمُونَ)صدق الله العظيم

ثم نأتي لقول الله تعالى(( وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى )) وذلك هو البعث الثاني لهم والشامل للكافرين والصالحين ويا عُلماء أمة الإسلام إني والله لا أخشى على المُسلمين فتنة المسيح الدجال شيئاً ولكني أخشى على المُسلمين فتنة عُلماءهم الذين لا يعلمون من الذين يتجرؤون أن يقولوا على الله مالا يعلمون أليس القرأن كلام الله فإذا علمتم الناس بيانه بغير الحق المقصود فقد أضليتم أنفسكم وأمتكم عن البيان المقصود من كلام الله إليكم أفلا تتقون ولذلك تجدوا فتوى الميعاد انه يقصد بها البعث وليس الموت تصديقاً لما جاء في جميع محكم كتاب الله بالفتوى الحق أن الإعادة هي إعادة الخلق من جديد ولكنكم لا تفهمون قرأنكم الذي هو بلغتكم أن الإعادة هو إعادة الشئ من جديد وجعلتم جُل إهتمامكم في التغني بالقرأن والغنة والقلقلة والتجويد ومخارج الحروف ولكنكم لا تتدبرون كلام الله إليكم ألا والله لو يبعث أحدكم برسالة إلى اخر كان عليه عزيزا أنهُ سوف يتدبر ما يريد منه صديقه في هذه الرسالة إليه من شخص يعز عليه وكذلك الله أرسل إليكم رسالة على لسان نبيه مُحمد صلى الله عليه وأله وسلم تصديقاً لقول الله تعالى((يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ)صدق الله العظيم ولكنكم لا تتدبرون رسالة الله العلي العظيم إلى الإنسان المهين فلا يكاد يُبين بين مخلوقاته ومن أي شئ خلقه وصدق ربي بقوله (قتل الإنسان ما أكفره (17) من أي شيء خلقه (18) من نطفة خلقه فقدره (19)ثم السبيل يسره (20) ثم أماته فاقبره (21) ثم إذا شاء أنشره (22) كلا لما يقض ما أمره (23)صدق الله العظيم



ويا عُلماء أمة الإسلام أقسمُ بالله العظيم أن البشر قد دخلوا في عصر يوم القيامة بحسب ايام الرب في الكتاب تصديقاً لقول الله تعالى((وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ)صدق الله العظيم

وفي خلاله تحدث كافة أشراط الكُبرى للساعة ولكنكم لا تعلمون وسبق وأن وجهت إليكم سؤال وقلنا إلى متى أنظر الله إبليس فأجاب الله طلبه فتنة لطاعتكم لله فأنظره إلى يوم يُبعثون فإذا كان ضنكم أنه يقصد يوم البعث الشامل يوم يقوم الناس لرب العالمين فإنكم لخاطؤون فاصبح حسب عقيدتم أن الشيطان لن يموت وذلك لأنه مُنظر إلى يوم البعث الشامل ولكني لا اجد في كتاب الله أنه يوجد هناك موت لأحد من بعد البعث الشامل يوم يقوم الناس لرب العالمين وتجدوا الشيطان لن يموت من بعد البعث الشامل بل موجود وسوف ينطق بالحق ويقول ))

{وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدتُّكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلاَّ أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلاَ تَلُومُونِي وَلُومُواْ أَنفُسَكُم مَّا أَنَاْ بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَآ أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ}صدق الله العظيم

وها أنتم تجدوه موجود ولن يموت من بعد البعث الشامل بل سوف يدخله الله النار هو وحزبه الذين أستجابوا لدعوته من أصحاب السعير تصديقاً لقول الله تعالى))

((إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ (6.)صدق الله العظيم

والسؤال الذي يطرح نفسه فماهو المقصود من دعوته لربه ))

(((( قَالَ أَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ. قَالَ إِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِينَ . قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ. ثُمَّ لآتِيَنَّهُم مِّن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَن شَمَائِلِهِمْ وَلاَ تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ )

فما يقصد بقوله إلى يوم يبعثون ويقصد إلى يوم القيامة قال))

(((قَالَ أَرَأَيْتَكَ هَـذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إَلاَّ قَلِيلاً)

والبشر الأن في يوم القيامة حسب أيام الله وخلالة كافة أشراط الساعة الكُبرى تترى كما علمكم الله كيف تعلمون أيان يوم القيامة حسب أيام الله في الكتاب ذكرى لأولوا الألباب ))

ويا عُلماء الأمة إتقوا الله فالوقت صار قصير ولن نُبين لكم من أسرار الكتاب إلا قليلاً وأكرر القول الموجه إليكم وأقول والله أني لا أخشى على المُسلمين فتنة المسيح الدجال والذي هو ذاته المُبلس من رحمة الله الشيطان الرجيم المُنظر إلى يوم البعث الأول ويريد ان يدعي الربوبية ويقول أنه من بعث الأموات ولكني أخشى على المُسلمين فتنة عُلماءهم لأن المبعوثين ممن أهلكهم الله وكانوا كافرين سوف يبعثهم الله فيعيدهم إليكم فلن تستطيعوا أن تُكذبوا الأموات لأن منهم من تعرفوهم ولكنهم لن يدعو الناس غلى الكُفر لأنهم قد أخذوا نصيبهم الأول من العذاب من بعد الموت وأنت لا تعلمون بل هم يريدوا أن يتبعوا الحق لأنهم طلبوا من الله أن يعيدهم إلى الدُنيا ليعملوا صالحاً وقال الله تعالى))

(حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99) لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (100)صدق الله العظيم

فما هي الكلمة التي هو قائلها سُبحانه والجواب من مُحكم الكتاب قال الله تعالى))

((﴿ وَحَرَامٌ عَلَى قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا أَنَّهُمْ لا يَرْجِعُونَ * حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ )))صدق الله العظيم

وذلك لأن البعث مربوط سره بخروج ياجوج ماجوج فتنة للناس اجمعين وقال الله تعالى))

((قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِّن رَّبِّي فَإِذَا جَاء وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاء وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقّاً (98) وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعاً (99) وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِّلْكَافِرِينَ عَرْضاً (100)صدق الله العظيم

ويا أمة لا إله إلا الله يا عباد الله إتقوا الله فوالله الذي لا إله غيره ولا معبودا سواه لإن لم تُصدقوا بالبيان الحق للكتاب فتتبعوا المهدي المُنتظر أنكم سوف تُفتنون فتصدقوا أن المسيح الكذاب هو حقاً رب العالمين وهو يُكلمكم جهرة ويقول لكم ألم ترو نار جهنم الكُبرى قد أعرضناها عليكم عرضاً فمن أتى بها سوانا ويقول لكم ألم تروا امواتكم قد بعثناهم فمن بعثهم سوانا وأما الجنة التي وعدتكم بها فإنها من تحت الثرى باطن أرضكم ثم تفتنون لأنكم لن تستطيعوا أن تقولوا أن ذلك سحر أبداً لأنكم حقاً سوف ترون النار قد تم عرضها للكافرين فمرت بجانب ارضكم وكذلك الجنة حقاً تجدوها حق على الواقع الحقيقي من تحت ارضكم وكذلك الأموات يكلموكم قد تم بعثهم من قبورهم وأما الذين لن تجدوهم من الذين كانوا يعبدون الله فسوف يقول أولئك قد القيناهم في نار جهنم ألا لعنة الله عليه لعناً كبيرا فكم المهدي المنتظر مُتشوق للقاء عدو الله وعدو المؤمنين ويا أمى الإسلام ياحُجاج بيت الله الحرام إذا لم تصدقوا المهدي المنتظر الذي ابتعثه الله لينقذكم وكافة الأمم فتنة المسيح الكذاب فلن تستطيعوا أن تكذبوه فكيف سوف تكذبون بالنار وقد تم عرضها أمام أعينكم فمرة بجانب ارضكم من الاعلى من جهت القُطبين وكذلك المبعوثين من كافة الأمم الذي أهلكهم الله بسبب التكذيب لرسل ربهم وكذلك الجنة تجدوها باطن ارضكم ولكني أشهدُ الله عليكم وكافة الانصار الموقنين بالبيان الحق لكتاب ربهم أني قد فصلت لكم الحق تفصيلا لعلكم تتقون وأفتيتكم إنما الجنة التي باطن ارضكم إنما هي الجنة التي كان فيها أبويكم أدم وحواء وأخرجهم منها الشيطان الرجيم إلى حيث أنتم وبقي الشيطان وقبيله من شياطين الجن والإنس من كُل جنس باطن أرضكم وحذركم الله فتنتهم وقال الله تعالى ))

((يَا بَنِي آدَمَ لا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ)صدق الله العظيم

ألا والله أني لا أخشى على المُسلمين والناس أجمعين فتنة الشيطان الرجيم المسيح الكذاب ولكني أخشى على الأمم فتنة عُلماء المُسلمين من الذين أتبعوا ما يخالف لكتاب الله ويحسبون انهم مهتدون ويا امة الإسلام ويا حُجاج بيت الله الحرام إنما البعث بعثين فلا يفتنكم عدو الله فليس هو من بعثهم بل الله بعثهم وليس لهُ أي علاقة ببعثهم وإنما قدر الله للشياطين من ياجوج وماجوج وإبليس الذين هم لهُ عابدون الخروج من باطن الأرض في ميقات البعث الاول فتنة للأحياء منكم وللأموات المبعوثين في البعث الأول وذلك لأن المسيح الكذاب فتنة للأحياء والأموات تصديقاً لقول الله تعالى))

(( ((﴿ وَحَرَامٌ عَلَى قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا أَنَّهُمْ لا يَرْجِعُونَ * حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ )))صدق الله العظيم

وقال الله تعالى ((قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِّن رَّبِّي فَإِذَا جَاء وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاء وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقّاً (98) وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعاً (99) وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِّلْكَافِرِينَ عَرْضاً (100)صدق الله العظيم

فاتقوا الله فليس المسيح الكذاب والذي سوف يقول انه الله رب العالمين من اتى بنار جهنم وليس المسيح الكذاب من بعث أموات الأمم الذين اهلكهم الله من قبلكم وكانوا مُجرمين وليس المسيح الكذاب من خلق جنة لله من تحت الثرى بل الله هو من أتا بالنار فعرضها أما أعينكم بقدر مقدور في الكتاب المسطور بل الله من بعث امواتكم من الذين أهلكهم الله من قبلكم المكذبين برسل ربهم وليس المسيح الدجال رب الارض ذات المشرقين التي فيها جنة لله باطن ارضكم فاتقوا الله وصدقوا كلام الله ربي وربكم وما كان لكم أن يكلكم الله الذي خلقكم جهرة سُبحانه بل من وراء حجاب الغمام تصديقاً لقول الله تعالى))

((وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْياً أَوْ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولاً فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ)صدق الله العظيم

بمعنى انه ما كان لكم أن يكلمكم الله جهرة إلا تتقون بل المسيح الكذاب يكلمكم جهرة وأنتم ترونه أفلا تعقلون بل هو الشيطان الرجيم وسبق التحذير منه لكافة الأمم تصديقاً لقول الله تعالى))

((وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولاً أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ فَمِنْهُمْ مَنْ هَدَى اللَّهُ وَمِنْهُمْ مَنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلالَةُ))صدق الله العظيم

اللهم قد بلغت اللهم فشهد لا قوت إلا بالله العلي العظيم إنا لله وإنا إليه لراجعون ويا عُلماء الأمة إن الإمام المهدي يريد أن يظهر لكم بالحق فصدقوا بالحق ليتم الظهور وإن أبيتم أظهرني الله على مُسلمكم وكافركم في ليلة واحدة وأنتم صاغرون وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

خليفة الله الإمام المهدي ناصر ممد اليماني
__________________


البيعة لله

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)
سَيَقُولُ لَكَ الْمُخَلَّفُونَ مِنَ الْأَعْرَابِ شَغَلَتْنَا أَمْوَالُنَا وَأَهْلُونَا فَاسْتَغْفِرْ لَنَا يَقُولُونَ بِأَلْسِنَتِهِم مَّا لَيْسَ فِي قُلُوبِهِمْ قُلْ فَمَن يَمْلِكُ لَكُم مِّنَ اللَّهِ شَيْئًا إِنْ أَرَادَ بِكُمْ ضَرًّا أَوْ أَرَادَ بِكُمْ نَفْعًا بَلْ كَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا (11)

naser_1969_305@hotmail.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مزيد من التفصيل من حقائق القول الثقيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إمام الأمة المنتظر الحق ناصر محمد اليماني  :: النبأ العظيم وأشراط الساعة الكبرى ... :: بيانات الحق للقرآن العظيم-
انتقل الى: